"ظريف" يعود إلى إيران بمشروعين يزيدان الهيمنة على سوريا والصين تتكفل بالدعم

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف وبشار الأسد بدمشق
أورينت نت - إعداد: حسان كنجو
تاريخ النشر: 2021-05-14 14:39
كشف تقرير صادر عن صحيفة (الشرق الأوسط) البريطانية، عن مخطط إيراني جديد هدفه تعزيز النفوذ الإيراني في العراق وسوريا، وفتح الباب على مصراعيه أمام التحركات الإيرانية خاصة على الصعيد الاقتصادي، وذلك عبر سكة حديدية ستربط بين إيران والعراق وصولاً إلى سوريا والبحر المتوسط، وكذلك افتتاح قنصلية لها بحلب.

قنصلية إيرانية في حلب
وفقاً للتقرير الصادر عن الصحيفة، فإن الإعلان عن مشروع السكة الحديدية، جاء بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية الإيراني (جواد ظريف) إلى دمشق يوم الأربعاء الماضي، ولقائه بشار الأسد ورموز حكمه، حيث تم الاتفاق على افتتاح قنصلية لإيران في محافظة حلب شمال البلاد، وذلك بهدف تحسين العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين البلدين.

وبحسب الصحيفة، فإن الزيارة التي أجراها ظريف كانت للاتفاق على العديد من الأمور المستقبلية في سوريا، وخاصة القنصلية والتبادل التجاري.

سكة حديد
وكان الرئيس الإيراني (حسن روحاني) وعد بربط إيران بالعراق وسوريا والبحر الأبيض المتوسط عبر خط سكة حديد بين محافظة الشلامجة الإيرانية الحدودية مع العراق ومحافظة البصرة العراقية.

وقال روحاني في خطاب له، إن مناطق (خرمشهر وعبادان وشلامجة) الإيرانية تقع في منطقة استراتيجية مهمة للغاية، وإنه وفقاً للاتفاق الذي تم التوصل اليه مع الحكومة العراقية بشأن ربط الشلامجة بالبصرة ، ستكون إيران على رؤية (تغيير جوهري) في هذه المنطقة وفق تعبيره"، كما شدد روحاني على أن هذا التغيير سيكون كبيراً للغاية، وسيتم ربط خط السكك الحديدية الإيراني بالعراق وسوريا وفي الواقع بالبحر المتوسط، على حد قوله.

اتفاق صيني  - إيراني
وبحسب الصحيفة، فإن  إنشاء خط سكة حديد يربط بين إيران والبحر الأبيض المتوسط يندرج ضمن مذكرة التفاهم الموقعة مؤخرا بين إيران والصين، حيث يشجع الاتفاق الاستثمارات الصينية في مناطق التجارة الحرة، وفي مجال السكك الحديدية بالإضافة إلى بناء الطرق السريعة، لا سيما وأن الصين تسعى لأن تكون جزءاً لا يتجزأ من المشاريع الخدمية المشتركة أو الصناعية في (دول العالم الثالث)، إضافة لرغبتها بأن تدخل مجال (إعادة الإعمار) في مناطق النزاعات، ولا سيما (العراق وأفغانستان وسوريا).

وإلى جانب ميليشياتها المنتشرة في مناطق أسد، سيطرت إيران قبل أشهر على ميناء اللاذقية السوري، بعد عقد اتفاقية مع نظام أسد أتاحت لها نقل البضائع وإجراء عمليات (التبادل التجاري) بين البلدين عبر أسطولها التجاري، لتأتي زيارة ظريف وتزيد من زيادة إحكام قبضة إيران على سوريا اقتصاديا وعسكريا.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل عنصرين من ميليشيا أسد وإصابة آخرين بانفجار عبوة ناسفة شمال درعا.التحالف الدولي يعتقل بعملية انزال جوي عدداً من الأشخاص شرق دير الزور.إضراب شامل في لبنان جراء حالة الإنسداد السياسي والإنهيار الإقتصادي.الأردن يعلن احباط محاولة تسلل مواطن سوري عبر الحدود.إصابة 6 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي شمال الضفة الغربية .توقيف 15 موظفاً حكومياً بتهم فساد شمال العراق.مقتل شخصين وإصابة إثنين آخرين في حادثة إطلاق نار شمال غرب ألمانيا.مصرع 7 أشخاص جراء اصدام ناقلة وقود بحافلة ركاب جنوب غرب نيجيريا.مصرع 4 أشخاص في تفجير سيارة مفخخة شمال باكستان.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en