فرقة من شبيحة النظام المصابين "تعفّش" لحن أغنية معارضة من أجل تأييد بشار (فيديو)

ياسين أبو فاضل 2021-05-13 12:21:00

أعضاء في فرقة شبيحة أسد
أقدمت فرقة موسيقية، مؤلفة من شبيحة مصابين، على تعفيش وسرقة لحن نشيد معارض، وذلك من أجل تأييد رأس النظام بشار الأسد في مسرحية الانتخابات الرئاسية.

ونشرت صفحات مؤيدة للنظام، أمس الأربعاء، تسجيلاً مصوراً لأغنية يؤديها مطرب شعبي يرتدي بدلة عسكرية بمشاركة عدد من مصابي قوات أسد وميليشياته، في حربها ضد السوريين

وإلى جانب أعضاء الفرقة المصابين، يظهر في التسجيل شبيحة آخرون فقد عدد منهم بصره، بينما تبدأ الأغنية على وقع كلمات  شبيح آخر  إصابته بليغة جدا وقد أقعدته هن الجركة بشكل نهائي.

وحاول منتجو الأغنية استدرار ودغدغة عواطف حاضنة أسد الشعبية من خلال تضمين مقابلات مع أمهات فقدن أبناءهن أثناء قتالهم إلى جانب نظام أسد.

وكما اعتاد شبيحة أسد على تعفيش المنازل والأثاث، أقدمت فرقة المعطوبين تلك على سلب لحن نشيد "لاجئ على الباب" الشهير للمنشد المعارض محمد القاسم. 

وبحسب المعلومات المرفقة بنهاية التسجيل المتداول، يقف وراء الأغنية فرقة تدعى "استديو جريح" وهي فرقة مؤلفة من عدد من مصابي ميليشيا أسد. 

وتأتي الأغنية على الرغم من تكرار إذلال نظام أسد لجرحى وذوي قتلى ميليشياته والتخلي عنهم والاكتفاء بتعويضهم بمبالغ أو أشياء رمزية.    

كما تأتي قبيل أسابيع قليلة من مسرحية الانتخابات الرئاسية التي يعتزم نظام أسد إجراءها رغم رفض المجتمع الدولي، نهاية الشهر الجاري.

ودأب نظام أسد منذ انقلاب عام 1970 على تنظيم انتخابات شكلية لشرعنة استيلاء عائلة الأسد وحزب البعث على مفاصل السلطة في سوريا.

يشار إلى أن وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا أكدوا في بيان مشترك، منتصف آذار الماضي أن انتخابات المزمعة “لن تكون حرّة ولا نزيهة، ولا ينبغي أن تؤدي إلى أي تطبيع دولي مع النظام”.

التعليقات