مقتل دبلوماسية سويسرية في طهران بظروف غامضة

وكالات 2021-05-04 11:53:00

أفاد التلفزيون الإيراني بمقتل السكرتيرة الأولى في السفارة السويسرية بطهران، إثر سقوطها من برج كانت تعيش فيه بشمال العاصمة الإيرانية طهران.

وتم العثور على السكرتيرة الأولى في السفارة السويسرية في طهران ميتة اليوم الثلاثاء، بعد سقوطها من مبنى شاهق كانت تعيش فيه، وفق ما نقلت وكالات الأنباء الإيرانية.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الطوارئ الإيرانية، مجتبى خالدي  قوله" إن موظفة بالغة من العمر 51 عاما، وتعمل في السفارة السويسرية قتلت إثر سقوطها من برج في حي كامرانية بشمال طهران".

وبحسب وكالة فارس "عثر على جثة الدبلوماسية بعد أن لاحظت موظفة وصلت إلى شقتها في وقت مبكر يوم الثلاثاء أنها مفقودة، ولم يتبين حتى الآن سبب سقوطها، سواء كانت الموظفة انتحرت أم أنه ناجم عن حادثة ما".

وقالت وزارة الخارجية السويسرية إن موظفا في سفارتها في إيران توفي متأثرا بحادث، دون ذكر أي تفاصيل عن الضحية.

وجاء في البيان أن "إدارة الشؤون الخارجية ووزير الخارجية إجنازيو كاسيس، مصدومان من الوفاة المأساوية ويعربان عن أعمق تعازيهما لأسرتها".

ويقول مسؤولون سويسريون إنهم على اتصال بأسرة بالضحية وبمسؤولين الإيرانيين، وسط رفض الطرفين ذكر اسمها أو تقديم أي تفاصيل أخرى.

وذكرت بعض التقاريرأن الدبلوماسية تبلغ من العمر 51 عاما، بينما ذكرت تقارير أخرى أن عمرها يبلغ 52 عاما، و أفاد البعض أنها تعمل كنائب لرئيس قسم المصالح الأمريكية في طهران.

ومن الجدير بالذكر أن سويسرا ترعى المصالح الدبلوماسية الأمريكية في إيران منذ قطع العلاقات بين واشنطن وطهران، وهو دور متزايد الأهمية وسط المحادثات الجارية بين القوى العالمية في فيينا لإحياء اتفاق للحد من برنامج إيران النووي، ومن المؤكد أن وفاة المواطنة السويسرية ستثير الاهتمام الدولي.

ومنذ عام 1980، عملت سويسرا كممثل رسمي لواشنطن في إيران ، وتشرف على قسم المصالح ، ويعمل بمثابة قنصلية فعلية للأمريكيين الإيرانيين أو أولئك الذين لديهم مصالح تجارية أمريكية أو روابط عائلية.

التعليقات