تقرير أمريكي يكشف طريقة إيران في تهريب الصواريخ إلى الأسد ويفضح دور موسكو

أخبار سوريا || متابعات 2021-04-30 12:08:00

ناقلة بحرية ترفع العلم الإيراني
ناقلة بحرية ترفع العلم الإيراني

نشر مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي المستقل تقريراً يكشف عن تورط موسكو في "توفير الحماية لعمليات نقل صواريخ إيرانية عبر البحر إلى سوريا" على حدّ قولها.

وجاء في تقرير المجلس الصادر يوم أمس الخميس، إن موسكو ساعدت طهران في إيجاد منافذ تهريب بحرية لتهريب الصواريخ الإيرانية إلى سوريا لتضمن وصول الشحنات إلى نظام أسد، وذلك على خلفية ارتفاع وتيرة الضربات الإسرائيلية الجوية على الشاحنات المهربة عبر المعابر البرية.

وكشف التقرير أن الناقلات الإيرانية تنطلق عبر البحر الأحمر باتجاه قناة السويس لتصل إلى البحر المتوسط، تحمي حمولتها بوثائق مزورة تفيد بأن حمولتها شحنات نفطية إلى سوريا، واستدرك التقرير بالقول "لم يكن النفط هو البضاعة الوحيدة التي تحملها".

وبحسب ما ترجمته أورينت نت، أكد التقرير أن الصواريخ التي نقلت من إيران عبر شحنات نفطية، احتُفظ بجزء منها في سوريا، في حين نقل القسم الآخر إلى لبنان.

ولفت تقرير المجلس أن الضربات الإسرائيلية التي نفذت مطلع العام الحالي على الأراضي السورية جاءت لتدمير شحنات الصواريخ تلك، ومنع وصولها إلى ميليشيات "حزب الله" في لبنان، وغيرها من الميليشيات المرتبطة بها والموالية لإيران.

وعزز تقرير المجلس الأمريكي من احتمال استمرارية الضربات الجوية الإسرائيلية على مستودعات الصواريخ تلك، للحد من وصولها إلى ميليشيات "حزب الله" والعناصر الموالية لها.

وفي السياق ذاته، كشف تقرير سابق نشرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تحدثت فيه عن تقديرات مسؤولين إسرائيليين أن طهران لجأت إلى البحر لنقل الصواريخ والذخيرة الحية إلى نظام أسد وميليشيات "حزب الله"، لتجنّب نفسها هجمات إسرائيلية محتملة عليها. 

وكان الطيران الإسرائيلي قد كثف غاراته على مواقع سوريّة في الربع الرابع من العام الماضي، استهدفت قواعد عسكرية استراتيجية لميليشيات "حزب الله" في جبل النبي هابيل بمنطقة الزبداني بريف دمشق الغربي الشمالي، سبقته غارات استهدفت مواقع للميليشيات في مركز البحوث العملية بمنطقة مصياف بريف حماة.

كما استهلّ الطيران الإسرائيلي العام الحالي بغارات جوية استهدفت مواقع عسكرية لميليشيات أسد وحلفائها من الميليشيات الإيرانية في عدد من المدن والبلدات السورية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة