مدام فاتن النسخة الحلبية تعالج المرضى بالضرب والشتائم وهاربون: لم تعد بلدنا!

أورينت نت - حسان كنجو
تاريخ النشر: 2021-04-30 06:50
لم يمضِ الكثير على الشريط المصور الذي أثار غضب السوريين، بعد أن أظهر رجلاً مسناً يتعرض للإهانات من قبل موظفة في إحدى المؤسسات الاستهلاكية بدمشق، والتي عرفت فيما بعد بـ (المدام فاتن)، حتى حصلت أورينت على معلومات وشهادة حية عن تكرار (نسخة المدام فاتن) في حلب، على يد ممرضة في المشفى الجامعي تسببت بتعرض مواطن للضرب المبرح بعد أن كان قادماً للعلاج.

وتشهد مناطق سيطرة أسد في سوريا انفلاتاً أمنياً وأخلاقياً متزامناً مع حالة اقتصادية متدهورة يعيشها السوريون، في ظل تسلط ميليشيات أسد وميليشيات إيران والروس على مفاصل البلاد.

التشخيص بالإذلال والتحقير
يقول (مدين أبو محمد) وهو مواطن سوري كان يقطن في مدينة حلب قبل أن يغادرها إلى الشمال السوري في حديث لـ أورينت نت: "قبل شهرين تقريباً توجهت إلى مشفى حلب الجامعي شاكياً من مرض ألم المفاصل، وهناك وبعد دخول إلى الطبيب قام بتوجيهي إلى قسم الأشعة من أجل إجراء صورة ليكتشف سبب الألم، إلا أنه ما لم يكن في حسباني أن تتحول غرفة الأشعة إلى (حلبة ملاكمة) سيتم فيها تحطيم جسدي تحت الركل والضرب المبرح."

ويضيف: "في غرفة الأشعة كان هناك ممرضة تتولي مهمة التصوير وتدعى (فاطمة م)، وما إن دخلت حتى بدأت بتوجيه كلمات مذلة لي مثل (قعود هون خلصني) و (لسا صارعين سمانا بالمرض ويا ريت فيكن شي)، وغيرها من الكلمات التي اعتاد غالبية الموظفين في دوائر أسد الحكومية استخدامها مع المواطنين، وعندما رددت على كلماتها بجملة (ليش هيك عم تحكي معي)، انهالت علي بالشتائم، واصفة إياي بـ (المتخلف الذي لا يجب أن يوجه كلامه لها)، وبين أخذ ورد وجدال، بدأت بالصراح وطردي إلى الخارج (انقلع لبرا يا حشرة).

رضوض وكسور
وبحسب المصدر، فإنه وخلال الصراخ، حضر عدد من العاملين في المشفى (مستخدمين وممرضين آخرين)، وفيما حاولت توضيح الموقف لبعض من بدؤوا بالسؤال عما يجري، انهال علي شخصان يعملان كـ (مستخدمين) بالضرب وشرعا بركلي وصفعي ولكمي، حتى أخذت الدماء تنزف من وجهي، ثم قاما بسحلي وأخرجاني من المشفى، فيما بدأ أحدهما بالبصاق علي واتهمني بـ (قلة الشرف)، وفهمت من كلامهما أن الممرضة قد اتهمتني بـ (التحرش).

وتابع: "خرجت من المشفى وأنا أعاني من آلام شديدة في منطقة الظهر والصدر، إضافة لبعض الجروح والكدمات في الوجه، وابتعدت عن المشفى وأنا بالكاد أستطيع الوقوف ثم توجهت إلى مشفى الرازي ودخلته (إسعاف)، وقد تبين أنني أعاني من خلع في الكتف وكسر في اليد، وقد تم وضع جبيرة على يدي، وأصبحت لا أقوى على تحريك يداي الاثنتين بسبب تعرضهما لأضرار كبيرة".

لم تعد بلدنا
(أبو محمد) وعدد ممن أعرفهم ممن وصلوا إلى مناطق الشمال السوري المحرر مؤخرا، عبر رحلة استغرقت أياماً وساعات، عبّروا عن الوضع في مناطق سيطرة نظام أسد بقولهم: "هذه البلد لم تعد لنا، هذه بلد المافيات بعد الآن، الحياة في مناطق سيطرة أسد أشبه بالجحيم، والوضع هناك لم يعد يطاق، الشعب هناك (ميت على قيد الحياة)، وجميع من يسيطرون هناك يسعون لتحقيق مكاسبهم على حساب الناس البائسين. 
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 3 قادة ميدانيين في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في غزة.وسائل إعلام إسرائيلية: قتيلان إسرائيليان في عسقلان نتيجة سقوط صواريخ من غزة.قناصل ودبلوماسيون أوروبيون يزورون حي الشيخ جراح بالقدس ويلتقون عائلات مهددة بإخلاء منازلها.روسيا تعلن عن عزمها إنشاء رصيف عائم لقاعدتها البحرية في طرطوس.مقتل جندي تركي وإصابة 10 آخرين بانفجار استهدف مدرعتهم بريف إدلب.وفاة امرأتين وطفل بمخيم نبع الأمل باحتراق خيمتهم بريف إدلب.حريق يلتهم 13 خيمة لعوائل داعش بمخيم الهول بالحسكة .الغارديان البريطانية تعتذر عن خطأ "وعد بلفور" التاريخي.مجموعة غسان عبود ضمن قائمة أفضل 100 شركة في الشرق الأوسط لعام 2021.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en