"الموت ببطء" عقاب بوتين لخصمه "نافالني" للتخلص منه داخل السجن

تاريخ النشر: 2021-04-10 12:39
يسعى النظام الروسي إلى القضاء على المعارض أليكسي نافالني خصم الرئيس فلاديمر بوتين، من خلال المعاملة السيئة في السجن والتي تسبب بموت نافالني ولكن ببطء.   

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" في مقال لها إن نظام الروسي يقتل نافالني ببطء وعن عمد، بعد أن فشلت الشرطة السرية الروسية في فعل ذلك الصيف الماضي باستعمال سلاح كيماوي محظور.

وأضافت الصحيفة أن نافالني محتجز الآن في سجن معروف بظروفه القاسية، مشيرة إلى أنه حرم منذ نقله إلى المعتقل من النوم ومن العلاج لأمراض خطيرة ومن الدواء لآلام ظهره ومرض تنفسي يعتقد أنه السل.

إضراب عن الطعام 
وأوضحت أنه منذ الأسبوع الماضي، بدأ نافالني إضرابا عن الطعام احتجاجا على معاملته، حيث يؤكد محاموه أن وزنه انخفض 13 كليوغراما .

وفي تدوينة على موقع إنستغرام، قال نافالني إن سلطات السجن حاولت صرفه عن الإضراب عن الطعام بشوي الدجاج بالقرب منه ووضع الحلويات في جيوب ملابسه.

ولفتت الصحيفة إلى أنها تفترض أن بوتين ينوي قتل نافالني لأنه حاول بالفعل في السابق، مؤكدة أن هذه حقيقة وثقها محققون خلال فترة نقاهة نافالني لخمسة أشهر في ألمانيا.

وتطرقت الصحيفة إلى أن الكرملين فعل ذلك من قبل، ففي عام 2009، توفي المحامي الروسي سيرغي ماغنيتسكي الذي كشف عن عملية احتيال واسعة النطاق ارتكبتها مجموعة من كبار المسؤولين الحكوميين، في السجن في أعقاب سوء معاملة تشبه ما يعامل به نافالني الآن.

وأشارت إلى أن نافالني يشكل الآن تهديدا للنظام الروسي أكثر مما كان عليه قبل التسميم الذي تعرض له.

وتظاهرت مجموعة أطباء بينهم طبيبة نافالني "أناستاسيا فاسيلييفا" أمام سجن بوكروف الثلاثاء الماضي للمطالبة بالكشف عن حقيقة وضعه الصحي، قبل أن توقفهم الشرطة.

وكانت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان ذكرت في وقت سابق أن نافالني سُجِن في ظروف ترقى إلى التعذيب وقد تؤدي إلى قتله ببطء.

وحكم على نافالني الذي أوقف في يناير /كانون الثاني لدى عودته إلى روسيا، بالحبس عامين ونصف عام لإدانته بانتهاك شروط إطلاق سراحه المشروط في قضية فساد سابقة.

وشهدت روسيا عقب اعتقال المعارض نافالني مظاهرات واسعة للتنديد بفساد السلطة واتهمت بوتين بالسرقة، في حين نفذت قوات الشرطة وجهاز الأمن الروسي حملات اعتقال كبيرة طالت الآلاف من مؤيدي المعارض الروسي.

ولتبرير الاعتقالات ادعت وزارة الخارجية الروسية أن أنصار نافالني قد نظموا مظاهرات في العديد من المدن دون حصولهم على ترخيص يأذن لهم بذلك، واتهمت المتظاهرين بإقحام الأطفال في المظاهرات "غير المرخصة"، على حد زعمها.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ارتفاع عدد القتلى بالقصف الإسرائيلي على غزة إلى 56 شخصا بينهم 14 طفلا.مقتل قائد كتائب القسام في مدينة غزة باسم عيسى وعدد من مساعديه جراء غارة إسرائيلية.مجلس الأمن ينهي اجتماعه الثاني دون التوصل إلى توافق حول التصعيد في الأراضي الفلسطينية.مقتل شاب وجرح آخر بمشاجرة في مدينة الدانا شمال إدلب .مصرع قائد مطار النيرب في ميليشيا أسد العميد رجب حبيب بظروف غامضة.محمد صلاح وفرانك ريبيري وآخرون من نجوم الكرة العالمية يتضامنون مع القدس . واتساب يفرض موافقة المستخدمين على شروطه للاستمرار في العمل عليه.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en