طالبت به السعودية ومقرب من الملك.. من هو باسم عوض الله أبرز المعتقلين الأردنيين بقضية الأمير حمزة؟ (صور)

أورينت نت - أحمد جمال
تاريخ النشر: 2021-04-06 12:18
تصدر المسؤول الأردني البارز باسم عوض الله نشرات الأخبار العربية والعالمية في الأيام الحالية بعد ورود اسمه في قضية الأردن الأخيرة، واتهامه بالمشاركة بزعزعة أمن المملكة الهاشمية، خاصة مع ورود أنباء عن إصرار سعودي للإفراج عنه ونقله إلى الأراضي السعودية.

واعتقلت السلطات الأردنية السبت الماضي عددا من الشخصيات رفيعة المستوى في إطار تحقيقها بمخطط لزعزعة أمن الأردن، وفق ما كشف نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية أيمن الصفدي، الذي أشار إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على ما بين 14 و16 شخصا على صلة بالمؤامرة وكان رئيس الديوان الملكي الهاشمي السابق باسم عوض الله أبرز المعتقلين في تلك القضية.

وعقب ذلك تصدر اسم عوض الله صحفا عربية وأجنبية بعد حديث عن مفاوضات سعودية أردنية للإفراج عنه بحسب صحيفة "واشنطن بوست"، التي قالت إن وفدا سعوديا رفيع المستوى زار العاصمة عمان للمطالبة بالإفراج عنه بعد توجيه اتهامات له بالتورط بقضية الأمير حمزة.

ونقلت الصحيفة عمّن وصفته "بمسؤول استخباراتي رفيع المستوى" أن الوفد السعودي طلب من السلطات الأردنية السماح لعوض الله بمغادرة الأردن إلى السعودية، وأن السعوديين أبلغوا نظراءهم الأردنيين رغبتهم الملحة باصطحابه معهم إلى الأراضي السعودية، الأمر الذي أثار استهجان السلطات الأردنية للمطالبة بإطلاق سراحه قبل أي إجراء قضائي أو توجيه اتهامات رسمية، بحسب الصحيفة.

لكن وزارة الخارجية السعودية نفت تلك المفاوضات وأكدت شبكة لـ "سي إن إن" الأمريكية أن زيارة وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود للأردن هدفها تأكيد التضامن ودعم السعودية للأردن الشقيق، وقالت الوزارة: إن "الوزير كان في عمان لتأكيد التضامن ودعم المملكة العربية السعودية للمملكة الأردنية"، مضيفة أن الوزير "لم يناقش أي مسائل أخرى أو قدم أي طلبات".

كما أن وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" أكدت أن الوزير السعودي حمل رسالة من الملك السعودي إلى العاهل الأردني للتأكيد على مواقف السعودية إلى جانب الأردن في مواجهة كل التحديات، دون التطرق لما تداولته الصحف الغربية حول مفاوضات ثنائية تخص باسم عوض الله، الذي مازال يشغل مساحة في الإعلام العربي والدولي.


يُعد باسم عوض الله أحد المقربين من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وشغل سابقا مستشارا كبيرا له، وشغل قبل اعتقاله منصب المبعوث الأردني الخاص إلى العاهل السعودي الملك سلمان، ومنح جواز سفر سعودي، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

كما شغل مناصب هامة في المملكة الأردنية، وكان أهمها رئيس الديوان الملكي الهاشمي بين عامي 2007 و2008، وشغل قبلها مدير مكتب الملك عبد الله الثاني بن الحسين بين عامي 2006 و2007.

وعوض الله مواليد العاصمة عمان (1964)، حاصل على شهادة دكتوراه في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة لندن عام 1988، وبكالوريوس في العلوم في العلاقات الدولية والاقتصاد الدولي من جامعة "جورج تاون" الأمريكية عام 1984، له دور بارز في إدارة ملفات الاقتصاد الأردني، وعمل مديرا للدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي الهاشمي، كما شغل منصب وزير التخطيط بين عامي 2001 و2005، وشغل بعد ذلك منصب وزير المالية عام 2005.
 

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
وفاة 10 أشخاص بينهم 7 أطفال بغرق سيارة في حلب.اغتيال عنصرين برتبة مساعد أول من ميليشيا أسد بدرعا.5 وفيات و199 إصابة بكورونا في مناطق قسد.مقتل شخصين بانفجار في بادية حمص.اليمن.. 96 قتيلا في مواجهات قرب مدينة مأرب.9 قتلى وعشرات الجرحى بإطلاق نار في إنديانابوليس الأمريكية.بريطانيا تكتشف تفشي سلالة هندية من فيروس كورونا على أراضيها.عالمياً.. وفيات كورونا تصل 3 ملايين.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en