اصطدم مع الرئيس بأكثر من موقف.. كورونا ينهي حياة القاضي الذي أصدر حكم الإعدام على صدام حسين

أورينت نت - إعداد: هاني البيات
تاريخ النشر: 2021-04-03 12:28
توفي القاضي محمد عريبي الذي ترأس جلسات محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، عن عمر ناهز 52 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

ونعى مجلس القضاء العراقي الأعلى عريبي أمس الجمعة في بيان قال فيه: "إن عريبي كان من أبرز القضاة الذين يتحلون بكافة الصفات الإيجابية للقاضي المثالي وأبرزها شجاعته في التصدي لمحاكمة رموز النظام الدكتاتوري السابق" بحسب وصفه.

من هو القاضي محمد عريبي؟
ولد عريبي في الكرادة الشرقية بالعاصمة بغداد عام 1969، ودرس في كلية الحقوق ببغداد وتخرج منها عام 1992، وفي 14 سبتمبر /أيلول عام 1998 دخل المعهد القضائي وتخرج مع الدورة الثالثة والعشرين، وفي عام 2000 عيّن قاضياً بموجب مرسوم جمهوري.

كما تم تعيينه كقاضي تحقيق في المحكمة الجنائية العراقية العليا في محاكمة الرئيس الأسبق صدام حسين ونظامه، في الأول من أغسطس/آب عام 2004.

وحل عريبي محل القاضي عبد الله العامري الذي أقيل وسط اتهامات بأنه كان ليناً للغاية مع صدام أثناء محاكمته.

وفي 20 سبتمبر/أيلول 2006 تولى منصب كبير قضاة محاكمة صدام بتهمة الإبادة الجماعية، التي شملت أيضاً ابن عم صدام علي حسن المجيد، المعروف باسم علي الكيماوي وخمسة متهمين آخرين.

ونظرت المحكمة برئاسته بقضايا "الأنفال" وقمع الانتفاضة الشعبانية وصلاة الجمعة وقصف حلبجة وتصفية الأحزاب الدينية.

ومن المواقف التي لا تنسى أثناء المحكمة قيام عريبي بطرد الرئيس صدام حسين من قاعة المحكمة عدة مرات وسط تبادل كلمات نارية بينهما. كما أمر في إحدى الجلسات باحتجاز صدام في الحبس الانفرادي لعدة أيام.

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2006 أصدرت المحكمة قرارها القاضي بالإعدام شنقا على صدام حسين وعدد من معاونيه، فيما تم تثبيت الحكم في 26 ديسمبر/كانون الأول من ذات العام وجرى تنفيذه في 30 من الشهر نفسه.

وكان رئيس وزراء حكومة بغداد مصطفى الكاظمي قدّم تعازيه إلى ذوي عريبي بعد إعلان وفاته، معتبرا أنه "كرّس حياته في سبيل وطنه، وفي سبيل القانون، وإحقاق الحق" بحسب قوله.


commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعلن إغلاقا جزئيا في البلاد بعد ازدياد إصابات ووفيات كورونا.أردوغان: سيعود التعليم عن بعد لجميع الصفوف باستثناء الثامن والثاني عشر.أردوغان: ستغلق الصالات الرياضية وصالات الأفراح حتى نهاية عطلة عيد الفطر .أردوغان: الحظر في أيام الدوام سيبدأ من السابعة مساء حتى الخامسة صباحا.ميليشيا أسد تعتقل 22 شاباً بريف دمشق بعد انتشار كتابات ضد بشار على الجدران.فرنسا وألمانيا تجددان الدعوة لتحرك دولي لمحاسبة نظام أسد على جرائمه الكيماوية.الحكومة السورية المؤقتة تعتمد كتاباً لتدريس تاريخ الثورة السورية في الشمال المحرر.نظام أسد يقيل حاكم مصرف سوريا المركزي "حازم قرفول" من منصبه.أمين حلف شمال الأطلسي "الناتو": نعزز وجودنا في حدودنا الشرقية لدعم أمن أوكرانيا ولمواجهة أفعال روسيا العدائية.الخارجية الروسية: تسليح أوكرانيا يتصاعد وواشنطن والناتو يريدان تحويلها إلى برميل من البارود.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en