في أول أجزاء مقابلته مع شبكة أمريكية.. "الجولاني" يكذّب نفسه ويقدم معلومات متناقضة (فيديو)

تاريخ النشر: 2021-04-03 09:35
نفى زعيم تنظيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني وجود أي سجن أو معتقل يتبع للتنظيم في الشمال المحرر أو وجود معتقلين فيه أو ممارسة العناصر لأي شكل من أشكال التعذيب بحق المعتقلين.

وقال الجولاني في مقتطف من مقابلة بثها الصحافي الأمريكي مارتن سميث من قناة BPS الأمريكية صباح اليوم السبت، إن الهيئة لاتملك سجوناً، إنما توجد إدارة عامة للإشراف على السجون في المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

لكن الجولاني استدرك بالقول كاشفاً عن تناقض في معرض حديثه حول السجون، حيث استهلّ حديثه بالنفي القاطع لوجود سجون تتبع للهيئة، في حين أبدى استعداده لاستقبال أي جهة حقوقية وقانونية دولية للإشراف على السجون وتقييم الحالة "وتصويب الأخطاء إن وجدتها"، على حد وصفه.

وحاول الجولاني التبرير بأن السجون تتبع لإدارة المحرر وليس للهيئة، ولكنه في الوقت نفسه، أبدى استعداده لاستقبال الجهات الحقوقية فيها، فكيف سيمنح الجهات الحقوقية إذن دخول لسجون لاتتبع له؟!

وأكد الجولاني أن الهيئة اعتقلت عدداً من عناصر "داعش"، بذريعة "خروج الأخيرة عن المسار الصحيح للثورة"، ما استوجب الدخول معه في صراع عسكري، وهذا ما حصل، واليوم اعتقلنا عدداً منهم، على حد قوله.

وجدد الجولاني في مقابلته نفيه ما يقال عن أن هناك معتقلين من الفصائل المعارضة، فهو غير صحيح"، زاعماً أن لا صحة لإثباتات وتقارير تؤكد ممارسة الهيئة لعمليات تعذيب بحق معتقلين من أهالي المناطق المحررة في سجونها.

وعرّج الجولاني في حديثه على قضية اعتقال الإعلامية نور الشلّو بالقول "أن تكون إعلامية لا يعني أن القضاء لايحاسبها".

وانتقد الجولاني تصنيف دول أوروبية للهيئة بـ"الإرهاب" معتبراً أن التصنيف "مُسيّس" وأن الهيئة "لاتشكلّ تهديداً للدول الإقليمية"، داعياً الدول المعنية إلى مراجعة سياساتها تجاه الهيئة، بحسب تعبيره.

إحصائية 
ويأتي نفي زعيم "هيئة تحرير الشام" أبو محمد الجولاني في وقت وثقت فيه منظمة "سوريون من أجل العدالة والحقيقة" اعتقال الهيئة تسعة مدنيين بينهم ناشطون وعمّال إغاثة وإعلاميين العام الماضي.

من جهتها، قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" إن هناك لا يقل عن ألفين و75 شخصاً ما زالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في سجون "هيئة تحرير الشام".

ويأتي حديث الجولاني ضمن مقتطف نشره الصحافي الأمريكي سميث من شبكة BPS في مقابلة أجراها مع زعيم تنظيم "هيئة تحرير الشام" في شباط الماضي من العام الحالي.

وكانت واشنطن أدرجت هيئة تحرير الشام بزعامة الجولاني على قائمة التنظيمات الإرهابية عام 2018 باعتبارها إحدى أذرع "جبهة النصرة" التي انفصلت عن تنظيم القاعدة خلال السنوات الماضية. 
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 3 قادة ميدانيين في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في غزة.وسائل إعلام إسرائيلية: قتيلان إسرائيليان في عسقلان نتيجة سقوط صواريخ من غزة.قناصل ودبلوماسيون أوروبيون يزورون حي الشيخ جراح بالقدس ويلتقون عائلات مهددة بإخلاء منازلها.روسيا تعلن عن عزمها إنشاء رصيف عائم لقاعدتها البحرية في طرطوس.مقتل جندي تركي وإصابة 10 آخرين بانفجار استهدف مدرعتهم بريف إدلب.وفاة امرأتين وطفل بمخيم نبع الأمل باحتراق خيمتهم بريف إدلب.حريق يلتهم 13 خيمة لعوائل داعش بمخيم الهول بالحسكة .الغارديان البريطانية تعتذر عن خطأ "وعد بلفور" التاريخي.مجموعة غسان عبود ضمن قائمة أفضل 100 شركة في الشرق الأوسط لعام 2021.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en