بخط عرفات.. موقع إسرائيلي ينشر وثيقة تكشف أماكن دفن جنود إسرائيليين في دمشق

أورينت - تحرير : أحمد جمال
تاريخ النشر: 2021-04-03 06:00
كشف موقع إسرائيلي عن وثيقة أرسلت إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وتحتوي على تفاصيل أماكن دفن فيها جنود إسرائيليون في الثمانينات في مخيم اليرموك بالعاصمة دمشق، في إطار السعي الإسرائيلي الروسي لاستلام رفات جنوده المدفونين في الأراضي السورية بتسهيل من نظام أسد.

وقال موقع "واللا" الإسرائيلي، إن الوثيقة كتبت بخط الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قبل عشرين عاما، وتتضمن تفاصيل دقيقة لأماكن دفن الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا خلال معركة "السلطان يعقوب" ضد ميليشيا أسد خلال حرب لبنان عام 1982.

وبحسب التقرير فإن رئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت، أرسل الوثيقة إلى مكتب نتنياهو في تموز الماضي وهي عبارة عن أوراق رسمية تعود لمكتب رئيس السلطة الفلسطينية وكتبت بخط اليد، حيث أكد مصدر أمني إسرائيلي للموقع التحقق من المعلومات الواردة في الوثيقة وأنها "كانت معروفة بالفعل لدى الأوساط الاستخباراتية ولم تجدد أي شيء".

وتكشف تلك الوثيقة التي نشرها الموقع (في حال صحتها) تفاصيل دقيقة لأماكن ثلاثة قبور في مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة دمشق، والتي سبق أن استعادت تل أبيب رفات بعض جنودها من تلك المقبرة قبل عامين بتنسيق وتعاون مع ميليشيا أسد والاحتلال الروسي.

سبق ذلك تقارير إعلامية تتحدث عن بحث قوات روسية عن رفات كوهين في مخيم اليرموك بدمشق إلى جانب رفات الجنديين فيلدمان ويهودا كاتس، اللذين فقدا في معركة السلطان يعقوب، وتعود أصول كوهين إلى مصر، حيث ولد لعائلة يهودية، وعمل في سوريا تحت الاسم المستعار كامل أمين ثابت لصالح الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد).

وتسعى إسرائيل منذ عامين عبر دعم روسي لاستعادة رفات جنودها المدفونين في سوريا، وبدأ ذلك في نيسان 2019 باستعادة الجندي باومل، وذلك بعملية استخباراتية مشتركة بين تل أبيب وموسكو.

وكانت قناة “i24NEWS” الإسرائيلية كشفت قبل أسابيع بأن نظام أسد سلّم روسيا خرائط البحث عن رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في مخيم اليرموك بدمشق، حيث قال مصدر روسي للقناة إن "السوريين قدموا للجنود الروس خرائط تفصيلية للمنطقة المحيطة بمخيم اليرموك للاجئين بؤرة البحث عن الرفات".

وكشفت مصادر وصفتها بـ"الخاصة" للقناة أن نظام أسد سلم "غرضاً شخصياً" تعود ملكيته للجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين إلى الروس الذين يبحثون في مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق عن رفاته. 

ووقعت معركة السلطان يعقوب قبل 39 عاما بين الجيش الإسرائيلي من جهة وميليشيا أسد والفصائل الفلسطينية من جهة ثانية، في سهل البقاع اللبناني، وأسفرت عن مقتل 21 جنديا إسرائيليا، وإصابة أكثر من 30 آخرين خلالها.




commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل عنصرين من ميليشيا أسد وإصابة آخرين بانفجار عبوة ناسفة شمال درعا.التحالف الدولي يعتقل بعملية انزال جوي عدداً من الأشخاص شرق دير الزور.إضراب شامل في لبنان جراء حالة الإنسداد السياسي والإنهيار الإقتصادي.الأردن يعلن احباط محاولة تسلل مواطن سوري عبر الحدود.إصابة 6 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي شمال الضفة الغربية .توقيف 15 موظفاً حكومياً بتهم فساد شمال العراق.مقتل شخصين وإصابة إثنين آخرين في حادثة إطلاق نار شمال غرب ألمانيا.مصرع 7 أشخاص جراء اصدام ناقلة وقود بحافلة ركاب جنوب غرب نيجيريا.مصرع 4 أشخاص في تفجير سيارة مفخخة شمال باكستان.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en