على وقع تصاعد المعارك.. واشنطن تتحدث عن استعداد لوقف إطلاق النار في اليمن

قوات حكومية يمنية خلال المعارك في مأرب بتاريخ 14 شباط/فبراير 2021 - أ ف ب
تاريخ النشر: 2021-03-19 15:25
كشفت وزارة الخارجية الأمريكية عن استعداد المملكة العربية السعودية والحكومة اليمنية للاتفاق على وقف إطلاق النار والتفاوض لإنهاء "الصراع" في اليمن، بعد عودة التصعيد بين قوات الحكومة والتحالف العربي من جهة وميليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً خلال الأسابيع الماضية.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان لها، إن الرياض والحكومة اليمنية مستعدتان لوقف إطلاق النار والبدء بالتفاوض، ودعت ميليشيا الحوثي إلى إظهار النية بالالتزام بوقف شامل لإطلاق النار في اليمن والدخول في المفاوضات، دون أن تعلق الميليشيا على التصريحات الأمريكية حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

واقترحت الوزارة إطاراً زمنيا سريعا للحوار بشأن اليمن بحيث يتم حل قضايا مثل مسألة الموانئ بسرعة، مشيرةً إلى أن واشنطن والأمم المتحدة تحثان جميع الأطراف في اليمن على بدء الحوار تحت رعاية أممية، وأكدت أن الولايات المتحدة جعلت من إنهاء الصراع في اليمن أولوية لها في إطار سياستها الخارجية.

ويأتي مقترح واشنطن والأمم المتحدة للوصول إلى اتفاق "يوقف إطلاق النار" في البلد المشتعل بالمعارك لأجل "معالجة فورية" للوضع الإنساني المتدهور، لا سيما بعد المعارك الأخيرة التي بدأتها ميليشيا الحوثي لمحاصرة مأرب والسيطرة عليها.

وكانت ميليشيا الحوثي صعدت من هجماتها بالطائرات المسيرة المفخخة على المنشآت الحيوية والمدنية في المملكة العربية السعودية، كان آخرها اليوم الجمعة، حيث استهدفت الميليشيا مصفاة الرياض بطائرة مسيرة.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، بحسب التلفزيون السعودي، إن الهجوم الإرهابي على مصفاة الرياض نجم عنه حريق تمت السيطرة عليه دون إصابات أو وفيات، وكان المتحدث العسكري باسم الميليشيا الموالية لإيران أكد استهدف شركة أرامكو بـ 6 طائرات مسيرة أصابت أهدافها بدقة عالية، على حد وصفه.

وفيما يتعلق بسير المعارك حول مأرب، نقلت وكالة فرانس 24 عن "مصدر عسكري حكومي" قوله، إن الحوثيين سيطروا على جبل هيلان الاستراتيجي المطل على مدينة مأرب بعد معارك طاحنة مع القوات الحكومية خلفت عشرات القتلى والجرحى. 

 وأضافت المصادر العسكرية، أن الحوثيين "تمكنوا من قطع خطوط إمداد بعض الجبهات وباتوا يسيطرون ناريا على جبهة المشجح شمال غرب مأرب"، في حين قال مسؤول آخر إن قوات التحالف بقيادة السعودية شنت عشر غارات جوية على مواقع تابعة للحوثيين بعد ذلك.

وتعد مدينة مأرب آخر معقل في شمال اليمن للحكومة المعترف بها دوليا برئاسة عبد ربه منصور هادي، إذ إنه ومنذ عام ونيف يحاول الحوثيون المدعومون من إيران السيطرة على مدينة مأرب الغنية بالنفط بهدف وضع أيديهم على كامل الشمال اليمني.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 7 مدنيين وإصابة 12 آخرين بقصف لميليشيا أسد جنوب ادلب.الجيش التركي يستهدف بالمدفعية تجمعات لميليشيا أسد في مدينة كفرنبل جنوب ادلب.مقتل عنصرين من ميليشيا القاطرجي بانفجار عبوة ناسفة جنوب غرب الرقة.عشرات المستوطنين الاسرائيليين يقتحمون المسجد الأقصى.مقتل 3 مدنيين وإصابة 4 من قوات الحشد العشائري بهجوم استهدف حاجزاً أمنياً شرق العراق.الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا.مقتل 4 أشخاص جراء انفجار عبوة ناسفة في ولاية "بكيتا" شرق أفغانستان.نزوح نحو 10 آلاف ميانماري إلى مناطق حدودية جراء اشتباكات بين الجيش ومناهضي الانقلاب.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en