دون تنديد أو استنكار..مفوضية اللاجئين في لبنان تكشف تفاصيل جديدة في حادثة الاعتداء على شاب سوري

أحد مكاتب مفوضية اللاجئين في لبنان
تاريخ النشر: 2021-03-11 13:59
كشفت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين في لبنان عن تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة الاعتداء على الشاب السوري بدر الحسين من قبل مجهولين في منطقة الأوزاعي قبيل أيام.

وقالت المفوضية في بيان لها حصلت عليه مراسلة أورينت في بيروت إيلينا أبي نعمة إن الشاب بدر الحسين، وهو عامل نظافة، يبلغ من العمر 20 عاماً، تعرض لحادثة اعتداء من قبل مجهولين كانوا يستقلون سيارة في منطقة الأوزاعي على طريق المطار القديم اقتربوا منه وألقوا عليه مادة حارقة، ما تسببت في حروق شديدة بوجهه وصدره يوم الإثنين الماضي.

وأوضحت المفوضية أن الضحية السوري تردد إلى المشفى الذي تم علاجه فيه مرتين بعد أن ظهرت عليه أعراض الضائقة التنفسية، ليخرج من المشفى مرة أخرى يوم أمس الأربعاء.

وتعهدت المفوضية بمتابعة حالة بدر لضمان استمرار تقديم العناية الطبية المناسبة ومتابعة حالته، وإدراج عائلته في برنامج الأغذية العالمي للحصول على مساعدات من المقرر وصولها مطلع شهر نيسان القادم.

في الوقت ذاته، تجاهلت المفوضية توجيه أي تنديد أو استنكار لحادثة الاعتداء على اللاجئ السوري بدر الحسين، على غرار حوادث اعتداء سابقة تعرض إليها اللاجئون، كما خلا بيان المفوضية من المطالبة بأي ملاحقة أو محاسبة قضائية للمتسببين في أذية الشاب السوري وحرق نصف وجه وصدره.

وكان بدر قد تعرض لحروق بالغة من الدرجة الثانية والثالثة إثر إلقاء شبان مادة حارقة لم تعرف مكوناتها عليه أثناء وجوده في المنطقة الواقعة بين خلدة والشويفات، والتي شهدت مظاهرات وقطع طرقات من قبل المحتجين على الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلاد. 

ونشرت أورينت نت في وقت سابق صوراً تظهر الشاب بدر الحسين ملقى على سرير في مشفى وتظهر على وجهه ويديه آثار الحرق بمواد أسيدية.



وفي مكالمة سابقة مع والد بدر الحسين أجرته مراسلة أورينت في بيروت، كشف أن المفوضية لم تجب على اتصالاته، كما طلب من المفوضية تغطية نفقات المشفى بسبب وضعه المادي الصعب.

من جهة أخرى، رفض المشفى الذي تعالج فيه الشاب بدر الحسين إعطاءه تقريراً طبياً يبين وضعه الصحي، وأجبروه على مغادرة المشفى ليحوّل لاحقاً إلى مشفى آخر .

وينحدر الشاب بدر الحسين من بلدة صبيخان الواقعة بريف دير الزور الشرقي، من مواليد 1/1/2001.

وماتزال أحداث الاعتداءات العنصرية في لبنان تعصف باللاجئين السوريين من حرق وطرد من المخيمات أو هدمها وتهديد آخرين وملاحقة بعضهم أمنياً وقتلهم، في وقت تزداد فيه الأحداث في لبنان سوءاً على إثر تدهور الأوضاع المعيشية وانخفاض قيمة العملة.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل وإصابة عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني بغارة لطيران مجهول جنوب البوكمال .الرئيس الأمريكي يلمح إلى إمكانية العمل مع روسيا للتوصل إلى تسوية في سوريا .الاتحاد الأوروبي يدين مجزرة عفرين دون الإشارة إلى مرتكبي الهجوم.الداخلية التركية تعلن توقيف 13 مشتبها بالانتماء لداعش في عفرين وجرابلس واعزاز.السلطات التركية توقف 32 شخصاً في إسطنبول بعملية أمنية ضد مهرّبي بشر . الرئيس اللبناني يعرب عن رغبة بلاده بمواصلة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.الجيش الإسرائيلي يهدم 6 محال تجارية لفلسطينيين بالضفة الغربية بزعم عدم الحصول على تراخيص.وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد يتعهد بمنع إيران من أن تصبح قوة نووية .إصابة 8 أشخاص في حادث دهس بولاية تكساس الأمريكية.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en