خسائر جديدة لروسيا وميليشيا أسد في إدلب وضحايا بحادث سير بريف حلب.. واعتقالات واسعة في الرقة والحسكة

أورينت - إعداد: أحمد جمال
تاريخ النشر: 2021-03-11 06:47
توفي عدد من المدنيين بينهم نساء جراء حادث سير بريف حلب الشمالي، في حين شنت ميليشيا قسد حملة اعتقتالات واسعة في الحسكة والرقة شرق الفرات، فيما تكبد الاحتلال الروسي وميليشيا أسد خسائر جديدة في العناصر والعتاد في إدلب، في حين سجلت السويداء ودرعا عمليات جديدة  من جرائم القتل والاغتيالات المتكررة.

وذكرت شبكات محلية يوم أمس، أن حادث سير مروع وقع على طريق الغزاوية بمنطقة عفرين شمال حلب، وأسفر عن مقتل امرأتين وإصابة ثلاثة مدنيين آخرين بجروح مختلفة.

فيما سقطت طائرة استطلاع روسية قرب بلدة تلعادة غرب حلب، وهي الطائرة الثالثة التي يخسرها الاحتلال الروسي خلال أسبوع في سوريا، بينما سحبت القوات التركية ثلاث نقاط عسكرية (باتبو وكفر ناصح وزردنا) من ريف حلب الغربي باتجاه جبل الزاوية جنوب إدلب.

هذا وأعلن فصيل "أنصار التوحيد" عن خسائر كبيرة في صفوف ميليشيا أسد جراء حملة قصف صاروخي ومدفعي نفذها باتجاه مواقع الميليشيا داخل قرية تل مرديخ شرق إدلب، وأوضح الفصيل التابع لغرفة عمليات "الفتح المبين" أن القصف أسفر عن مقتل سبعة عناصر من الفرقة (25) وجرح 15 آخرين من عناصر الميليشيا، وتزامن ذلك مع تصدي الفصائل لمحاولة تسلل لميليشيا أسد على محور القلعات بريف اللاذقية الشمالي.

وإلى شرق الفرات، فقد شنت ميليشيا قسد حملة اعتقالات واسعة في محافظتي الحسكة والرقة، وطالت عشرات الشباب بهدف التجنيد الإجباري، ووثقت الشبكات المحلية اعتقال نحو 200 شاب في قرى وبلدات الرقة وخاصة بمدينة الطبقة خلال تلك الحملات.

فيما سجل مخيم الهول عمليات اغتيال جديدة طالت شخصين من الجنسية العراقية وشخصا سوريا آخر، إضافة لإصابة آخرين، في إطار الفلتان الأمني الذي يشهده المخيم الخاضع لسيطرة ميليشيا قسد، كما قتل شخص يدعى الشيخ عبدالرزاق عبد المجيد آل الشيخ برصاص مقاتلي تنظيم داعش في قرية حوايج ذياب غرب دير الزور، وذلك بتهمة العمل بالسحر والشعوذة بحسب بيان للتنظيم.

في حين قتل عنصر من ميليشيا الدفاع الوطني التابع لميليشيا أسد جراء انفجار لغم أرضي في محيط مدينة معدان شرق الرقة، فيما استقدمت ميليشيا أسد تعزيزات عسكرية جديدة إلى اللواء (93) في منطقة عين عيسى شمال الرقة.

وإلى السويداء، فقد سجلت المحافظة عدة جرائم قتل سجلت ضد مجهولين في إطار الفلتان الأمني المتكرر في المنطقة، وأشارت شبكة "السويداء24" إلى العثور على شخصين مقتولين بعد اختفائهما لأيام في قرية خربا غرب السويداء.

وأوضحت أن الضحيتين هما المهندس حسن شيخموس العذبة، المنحدر من مدينة بصرى الشام بريف درعا، (ومقيم في دمشق منذ عام 2015)، وشخص آخر يدعى نبيل شيخو الحسن ينحدر من القامشلي، (ويقيم في مدينة صحنايا)، وهو سائق سيارة أجرة، مشيرة إلى أن الشخصين تعرضا للخطف من قبل مجهولين أثناء توجههما إلى بلدة المسيفرة في ريف محافظة درعا، وانقطع الاتصال معهما منذ بضعة أيام قبل العثور على جثمانيهما.

كما عثر الأهالي على جثة تعود للشاب بشار سعيد غنام من قرية قيصما، وجد مقتولا بعدة طلقات في الأراضي الزراعية لقرية قيصما، ويعتقد اختطافه من قبل مجهولين بدافع السرقة والسطو المسلح المتفشي في المنطقة.

أما في درعا، فقد قتل المدعو زهير الدراوشة وابنه (15عاما) جراء عملية اغتيال استهدفتهما من قبل مجهولين في بلدة أم ولد شرق درعا، وعمل زهير سابقا في فصيل "جيش اليرموك" خلال سيطرة الفصائل على المنطقة، بينما رفض الانضمام لصفوف ميليشيا أسد بعد اتفاق التسوية في عام 2018. 

فيما أصيب طفل بجروح وقتل نحو 25 رأسا من الغنم جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات المعارك في محيط الكتيبة المهجورة بين بلدتي الغارية الغربية والنعيمة شرق درعا.

وعلى صعيد آخر، سجلت قرية أم باطنة احتجاجات شعبية لليوم الثاني على التوالي، وذلك تنديدا باعتقال ميليشيا أسد لأحد أبنائها، حيث قطع المحتجون الطرقات بالإطارات المشتعلة مطالبين بالإفراج عن المعتقل.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 7 مدنيين وإصابة 12 آخرين بقصف لميليشيا أسد جنوب ادلب.الجيش التركي يستهدف بالمدفعية تجمعات لميليشيا أسد في مدينة كفرنبل جنوب ادلب.مقتل عنصرين من ميليشيا القاطرجي بانفجار عبوة ناسفة جنوب غرب الرقة.عشرات المستوطنين الاسرائيليين يقتحمون المسجد الأقصى.مقتل 3 مدنيين وإصابة 4 من قوات الحشد العشائري بهجوم استهدف حاجزاً أمنياً شرق العراق.الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا.مقتل 4 أشخاص جراء انفجار عبوة ناسفة في ولاية "بكيتا" شرق أفغانستان.نزوح نحو 10 آلاف ميانماري إلى مناطق حدودية جراء اشتباكات بين الجيش ومناهضي الانقلاب.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en