من بينها سوريا.. بريطانيا تكشف عن أخبار "غير سارة" لدول الصراع حول العالم

المبعوث البريطاني إلى سوريا جوناثان هارغريفز
تاريخ النشر: 2021-03-06 05:52
كشفت تقارير أمنية بريطانية أن المملكة المتحدة بصدد اتخاذ إجراء مالي جديد حول مساعداتها الخارجية للبلدان في مناطق الصراع حول العالم. 

ونشر موقع Open Democracy  أمس الجمعة لما قيل إنها تسريبات تشي بخطط الحكومة لخفض مئات الملايين من الجنيهات الإسترلينية المخصصة لمساعدة أفقر الدول حول العالم من بينها سوريا. 

وحول ذلك، قال الموقع إن كبار موظفي الخدمة المدنية البريطانية ناقشوا في الأسابيع الأخيرة خطة تقضي بخفض المساعدات إلى سوريا من 137 مليون جنيه إسترليني، والتي تم التعهد بها العام الماضي، إلى نحو 45 مليونا، أي بنحو ثلثي القيمة.
 
ومن المقرر أن تقلص بريطانيا 60% من نفقاتها المخصصة إلى كل من ليبيا والصومال وجمهورية الكونغو الديمقراطية ونيجيريا وغرب البلقان، بينما ارتفعت نسب التخفيض إلى 90% في المساعدات المرسلة إلى ساحل أفريقيا و80% من مساعدات لبنان، على أن يتم تعويض التخفيض من ميزانيات حكومات الدول الأخرى.
 
في الأسبوع الماضي، أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب على استمرار حكومة بلاده في التزامها بإرسال المساعدات إلى سوريا، مبررا القرار بأنه من شأنه أن يصنع "سياسة فعالة". 

ورغم أن خطط المساعدة الإنمائية الخارجية حول التخفيض كانت متوقعة، لكن تقليصها إلى نسب كبيرة أثار حفيظة نواب من حزب العمال البريطاني، كما اتهم ناشطون رئيس الوزراء البريطاني بخيانة البلاد والتزامات الحكومة تجاه أكثر الفئات الإنسانية ضعفا وجوعا، على خلاف حزب المحافظين الذي رحب بالقرار منتظرا التصويت عليه في مجلس العموم. 

وقال الناشط بوب جيلدوف "بدلاً من الطعام والمأوى والمدارس والأمان التي وعدتهم بها بريطانيا ، سوف يتم انتزاع الطعام من أفواههم في وقت لاحق من العام ، وإزالة البطانية من الجسم المتعب ، وإرسال المعلم إلى المنزل وفك الضمادة من الجرح ، "جيلدوف لـ openDemocracy.

قال النائب المحافظ ووزير المساعدة الدولية السابق أندرو ميتشل لـ openDemocracy: “إن وزير الخارجية للبرلمان أنه سيحمي سبع أولويات إستراتيجية من التخفيضات ، بما في ذلك الإغاثة الإنسانية" داعيا إلى إجراء تصويت على تخفيضات المساعدات المقترحة ، بينما اتهمت سارة تشامبيون ، عضو البرلمان العمالي ورئيس لجنة التنمية الدولية ، الحكومة بـ "إدارة ظهرها لبعض الأشخاص الأكثر ضعفاً في الولايات المتحدة". العالمية".

يشمل الإنفاق على المساعدة الإنمائية الخارجية (ODA) الحوكمة والصحة والتعليم والنزاع والبنية التحتية والتنمية الاجتماعية والمساعدات الإنسانية يتم توزيع جزء كبير منها عبر المنظمات متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة. 

إلا أن تخفيض الإنفاق أثار موجة انتقادات إلى رئيس الحكومة هاريس جونسون الذي ألقى باللوم على جائحة كورونا وما تسببته قرارات الإغلاق من تقلص الناتج القومي للبلاد ودخل مرحلة الانكماش، وقال جونسون في وقت سابق “أعتقد أن الناس في هذا البلد سيعتقدون أننا وضعنا أولوياتنا بالشكل الصحيح".

 لم يتم الإعلان عن جدول زمني للتصويت على خطط تخفيض المساعدات في مجلس النواب حتى الآن ، في حين يسعى سياسيون وناشطون لإيقاف القرار واعتباره" غير قانوني". 

وقالت رئيسة اللجنة الدولية للتنمية في مجلس العموم إن قرار الحكومة حول حجم تخفيض المساعدات الإنسانية المخصصة لدول تعيش على شفا أزمات كاليمن والكونغو وسوريا من شأنه أن يثير مخاوفنا حول مستقبل بريطانيا في المساعدات الإنسانية.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
وفاة 10 أشخاص بينهم 7 أطفال بغرق سيارة في حلب.اغتيال عنصرين برتبة مساعد أول من ميليشيا أسد بدرعا.5 وفيات و199 إصابة بكورونا في مناطق قسد.مقتل شخصين بانفجار في بادية حمص.اليمن.. 96 قتيلا في مواجهات قرب مدينة مأرب.9 قتلى وعشرات الجرحى بإطلاق نار في إنديانابوليس الأمريكية.بريطانيا تكتشف تفشي سلالة هندية من فيروس كورونا على أراضيها.عالمياً.. وفيات كورونا تصل 3 ملايين.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en