متجاهلاً جرائمها.. "وفد أستانة" يدعو روسيا للتعامل معه في سوريا

تاريخ النشر: 2021-02-19 13:15
دعا ممثل وفد المعارضة السورية في محادثات أستانة، أيمن العاسمي، روسيا للتعاون مع المعارضة حول القضية السورية، متجاهلا دور الاحتلال الروسي بدعم ميليشيا أسد في الجرائم وحرب الإبادة المرتكبة بحق الشعب السوري.

وقال العاسمي عقب مشاركته في محادثات "أستانة" التي ترعاها روسيا في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم، "يمكن لروسيا أن تتعاون مع المعارضة، وأنا متأكد من أننا مستعدون للتوصل إلى تفاهم بالقدر الذي يسمح للشعب السوري باستعادة حقوقه".

وأضاف العاسمي: "في اجتماعاتنا مع روسيا، اقترحنا أن نفعل كل ما بوسعنا فيما يتعلق بقضايا الهدنة واللجنة الدستورية، ورأينا انفتاح روسيا على المعارضة ووجهت دعوات لبناء علاقات مع روسيا وهذا إيجابي"، معتبرا أن "روسيا قادرة على الضغط على دمشق للمضي قدماً بعمل اللجنة الدستورية، معتبرا أن "هذه مسألة صعبة للغاية لكننا سمعنا وعودا من روسيا والأمم المتحدة بممارسة بعض الضغوط للنجاح في ذلك".

والعاسمي أحد أعضاء وفد المعارضة السورية المشارك في أستانة بجولتها "15" المقامة في مدينة سوتشي، برعاية كل من روسيا وتركيا وإيران وبحضور وفد نظام أسد، ولم تحرز تلك المحادثات أي تقدم لصالح الشعب السوري منذ انطلاقتها في عام 2017، وتقتصر بياناتها على تحديد موعد الجولة المقبلة.

ويصر وفد المعارضة السورية على حضور تلك المحادثات رغم رفض الشعب السوري للمشاركة بسبب استمرار جرائم روسيا وحليفها نظام أسد تجاه السوريين، ورفضه القرارات الدولية المطالبة بحل سياسي ووقف شامل لإطلاق النار وإجراء انتخابات رئاسية نزيهة.

ويمثل وفد قوى الثورة والمعارضة "العسكري" في أستانا 10 أسماء أبرزها أحمد طعمة رئيس الحكومة المؤقتة الأسبق وكل من العميد أحمد عثمان والرائد ياسر عبد الرحيم والنقيب مأمون سويد ومنذر سراس ومهند جنيد وأيمن العاسمي وإدريس الرعد، بحسب العديد من وسائل الإعلام.

ويتعرض الوفد لهجوم متكرر من الشعب السوري وأطراف أخرى في المعارضة المستقلة بسبب تلبية الدعوة الروسية بحضور أستانة في كل جولاتها، والتبريرات التي يقدمها الوفد في كل جولاته، في وقت تواصل ميليشيا أسد وبدعم روسي عملياتها العسكرية وجرائمها بحق السوريين.

وكان العاسمي وهو (عضو المجلس العسكري في الجيش الحر)، اتهم بـ "الخيانة العظمى" بعد رفع نقابة المحامين الأحرار في درعا دعوى قضائية ضده في محكمة دار العدل بحوران في 2017، وذلك لمشاركته في محادثات أستانة رغم مقاطعة "الجبهة الجنوبية" للمشاركة، واعتبرت النقابة حينها أنه “ينبغي معاقبة العاسمي بأقصى العقوبات الرادعة، ليكون عبرة لمن تسول له نفسه العبث بدماء أبناء حوران الطاهرة”.

وسبق أن شكر أحمد طعمة روسيا بعد انتهاء مؤتمر أستانا بجولتها (12)، لمحاولتها تحسين الأوضاع في سوريا، كما رد في إحدى مقابلاته عن عدم رفضه لحضور مباحثات أستانا، بأنه ماذا سيفعل إذا رفض المشاركة ومن سيتصل به إذا جلس في البيت، في إشارة إلى سعيه وبحثه عن الكرسي وحب الظهور حتى وإن كان على حساب دماء السوريين.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
17 قتيلاً من الميليشيات الإيرانية بقصف أمريكي شرق سوريا.مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار في ريف حماة.روسيا وميليشيا أسد تصعدان من قصفهما على إدلب.ثلاث وفيات وسبع إصابات بكورونا في مناطق قسد.الجزائر.. الآلاف يتظاهرون إثر استئناف مسيرات الحراك.العراق.. مقتل متظاهرين اثنين في احتجاجات بالناصرية.بريطانيا تحقق في انفجار بإحدى سفنها بخليج عمان.واشنطن: تفشي كورونا بسفينتين حربيتين في الشرق الأوسط.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en