الموت يغيّب والي إسطنبول السابق الذي أحبّ السوريين ودعم ثورتهم .. تعرف إلى أبرز مواقفه

تاريخ النشر: 2021-02-13 23:29
"الإنسانية تذبح في سوريا"، أبرز المقولات التي سجلها التاريخ لـرئيس بلدية إسطنبول الكبرى الأسبق، قدير طوباش، وصديق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مسيرته السياسية التي امتدت لما يزيد عن أربعين عاماً، قبل وفاته أمس السبت عن عمر يناهز 76 عاماً، فبعد صراع امتد لقرابة ثلاثة أشهر مع فيروس كورونا، وخضوعه للعلاج في أحد مستشفيات مدينة إسطنبول، منذ يوم 16 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ونعى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، صديقه و"رفيقه"، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال فيها "تلقيت ببالغ الأسى والحزن وفاة قدير طوباش، الرئيس السابق لبلدية إسطنبول الكبرى، رفيقنا الغالي"، مضيفاً في تغريدته "لن ننسى ما أضافه الأخ الكبير قدير، إلى إسطنبول وبلدنا، رحمه الله، وأحر التعازي لأسرته وأحبابه ولأمتنا".

وعلى الرغم من الخلافات السياسية والأزمات بين الأحزاب التركية، إلا أنهم أجمعوا على نعي طوباش، إذ رثا كل من رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو، ورئيسة حزب الجيد IYI ميرال أكشنر ورئيس حزب سعادات تمل كرمولا أوغلو ورئيس حزب المستقبل أحمد داود أوغلو، و رئيس حزب DEVA علي باباجان، و رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو و والي إسطنبول علي يرلي كايا وصفوه بـ "النبيل" و"الشهم" وصاحب الأعمال "التي لا تعد ولا تحصى" و "سيد إسطنبول الصادق" و"المتواضع المضحي"، بالإضافة إلى نعيه من قبل كبار رجال الدولة التركية من وزراء وسياسيين متمنين الرحمة والجنة له والصبر لعائلته.

من هو قدير طوباش؟
ولد قدير طوباش في مدينة يوسوفيلي، أرتوين إحدى محافظات منطقة البحر الأسود بتركيا في 8 كانون الثاني/يناير عام 1945، وعاش في إسطنبول منذ ذلك الحين، تخرج في جامعة مرمرة كلية الإلهيات عام 1972، ومن جامعة معمار سنان قسم الهندسة المعمارية عام 1974. 

حصل طوباش على درجة الدكتوراة من جامعة إسطنبول، قسم تاريخ الفن وعلم الآثار، عمل مهندسا معماري لسنوات عديدة، إلى جانب نشاطه السياسي في تركيا.

بدأ طوباش مسيرته السياسية منذ عام 1973 في (حزب الإنقاذ الوطني) كنائب عن رئيس منطقة بيوغلو، حتى وصل إلى بلدية إسطنبول الكبرى ليشغل منصب مستشار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بين عام 1994-1998.

وفي عام 1999، تم انتخابه كرئيس لمنطقة بيوغلو.

وبعد الانتخابات المحلية لبلدية إسطنبول الكبرى في عام 2004، تولى منصب رئيس بلدية إسطنبول، وتم انتخاب طوباش رئيساً لبلدية إسطنبول لثلاث مرات في الانتخابات المحلية 2004 و2009 و2014، حتى أعلن استقالته بعد 13 عاماً من الخدمة في 22 سبتمبر/ أيلول 2017.

وحاز على العديد من الجوائز والألقاب منها سفير فخري لجمهورية تركيا في وزارة الخارجية عام 2011، كما حصل على ميدالية الثقافة الحكومية وميدالية الدولة من قبل العديد من الدول، ومُنح ميدالية الذكرى السبعين لليونسكو لجهوده في حماية التراث الثقافي في إسطنبول.

خلال فترة رئاسته لبلدية إسطنبول سجلت الولاية تقدماً بارزاً وملحوظاً على جميع الصعد، فحظي بمحبة واحترام أهالي الولاية، إضافة إلى كونه مهندساً ورجل أعمال وسياسياً بارزاً.

طوباش والقضية السورية
عاصر طوباش فترة العلاقات الجيدة بين تركيا ونظام أسد، وفي عهده تم توقيع بروتوكولي "المدينة الشقيقة" و "التعاون" بين إسطنبول ودمشق، عندما زاه وفد سوري على رأسه محافظ دمشق بشر الصبان عام 2006 في إسطنبول، فقال حينها "العلاقات بين سوريا وتركيا لها تاريخ طويل، نحن نهتم بعلاقاتنا مع سوريا، ونريد تحسين علاقاتنا مع دمشق شقيقتنا لتكون طويلة الأمد". 

وبالمقابل كان طوباش شاهداً على التوترات بين تركيا وسوريا، ومع بداية الثورة السورية عرف بمواقفه الداعمة لها، فعندما قام نظام أسد المجرم بقصف الغوطة الشرقية بالكيماوي صرح طوباش قائلاً: "الإنسانية تموت وتذبح في سوريا"، مؤكداً أنها "تحتضر وتمر في ألم مأساوي".

وعن دخول القوات التركية إلى الأراضي السورية، قال "ستلقن تركيا الدروس اللازمة للجماعات الإرهابية في سوريا"، مشيراً أن بلاده في حالة حرب مع الإرهاب الموجود في الأراضي السورية ليسود الأمان فيها من أجل السوريين، وأن دخولهم ليس بنوايا أخرى.

وكما عرف طوباش بدعمه لجهود المنظمات غير الحكومية في تقديم المساعدات الإنسانية للسوريين، فكان على رأس منظمي حملة " أشعر بالبرد.. ساعدني"، لإيصال المساعدات لقرابة 500 ألف لاجئ سوري يقيم في تركيا.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
وفاة 10 أشخاص بينهم 7 أطفال بغرق سيارة في حلب.اغتيال عنصرين برتبة مساعد أول من ميليشيا أسد بدرعا.5 وفيات و199 إصابة بكورونا في مناطق قسد.مقتل شخصين بانفجار في بادية حمص.اليمن.. 96 قتيلا في مواجهات قرب مدينة مأرب.9 قتلى وعشرات الجرحى بإطلاق نار في إنديانابوليس الأمريكية.بريطانيا تكتشف تفشي سلالة هندية من فيروس كورونا على أراضيها.عالمياً.. وفيات كورونا تصل 3 ملايين.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en