أهالي السويداء يمزقون صور بشار أسد وأورينت تكشف التفاصيل (صور)

أورينت - خاص
تاريخ النشر: 2021-01-27 07:48
حطم أهالي السويداء صور بشار أسد في عدد من ساحات المدينة، في إطار حراك شعبي غاضب ضد أسد وميليشياته، على خلفية إهانة رئيس فرع الأمن العسكري لرئيس مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز حكمت الهجري.

وذكرت مصادر محلية لأورينت نت، أن شباناً غاضبين حطموا ومزقوا صور بشار أسد في عدد من الساحات الرئيسية في السويداء خلال ساعات الليل، ضمن حملة غاضبة لنصرة الشيخ الهجري الزعيم الروحي للطائفة الدرزية.

وقال مصدر مشارك في الحملة الغاضبة إن الحراك جاء ردا على إهانة رئيس ميليشيا فرع الأمن العسكري، لؤي العلي، للشيخ حكمت الهجري، مؤكدا أن أهالي السويداء لن يسمحوا بأي تمادٍ ضد رموزهم من نظام أسد ورئيسه بشار، فيما حصلت أورينت نت على صور أسد بعد تمزيقها وإهانتها.

كما وزع الأهالي قصاصات ورقية مناهضة ومهينة لأسد وميليشياته في شوارع السويداء وكتب على بعض تلك القصاصات: "لؤي العلي شعرة من ذيل الكلب.. يسقط ذيل الكلب وأتباعه"، "ما كفاكن قتل وخطف وسرقة" الأمن العسكري راعي المرتزقة".

جاء ذلك عقب اجتماع واسع لمشيخة ورموز الطائفة الدرزية، برئاسة حكمت الهجري لمناقشة التطورات ومآلات الأمور في المحافظة بعد التوتر الحاصل مع ميليشيا أسد، حيث وجه المشايخ جملة من التهديد والوعيد تجاه أسد وميليشياته في بيان رسمي للرئاسة الروحية لطائفة الموحدين الدروز.

وقال المشايخ في البيان: إننا "نعتبر ما حدث رسالة إلى كل مسؤول ينحرف عن جادة الصواب، وبأن كل وقوفنا بوجه الغزاة والغاصبين من الخارج والداخل لن نسقطه من أيدينا، ولن نتنازل عن انتصاراتنا الوطنية، ولن يذلنا أحد ما حيينا، فالأصول راسخة متينة، والكرامة تغلب على الجوع، وتجمعت أخطاء جهات عدة من قطاعات الدولة لتكون الحادثة الأخيرة في قمة الخطيئة، تعاملنا معها، وأخذنا حقنا الوافي من مرتكبيها وحاشا أن تهتز كرامتكم أمام أحد أيها الأهل الكرام، مع تقدير اندفاعكم".

وكان رئيس فرع الأمن العسكري التابع لميليشيا أسد في السويداء لؤي العلي وجه شتائم وإهانة للشيخ حكمت الهجري أثناء سؤال الأخير عن أحد المعتقلين لدى الميليشيا، ما أثار غضبا في السويداء ودعوات للتظاهر، وسط محاولات بائسة من بشار أسد لتخفيف التوتر عبر تقديم اعتذار خطي للطائفة الدرزية، لكن ذلك الاعتذار قوبل بالرفض مع استمرار التحضير لحراك مناهض لأسد.

وعقد مشيخة الطائفة الدرزية في عموم مناطق الجنوب وريف دمشق، اجتماعا واسعا في منزل الشيخ الهجري، وجهوا رسائل قاسية لنظام أسد وخاصة العميد لؤي العلي الذي وصفوه بـ "الصبي" وشددوا على محاسبته وطرده من المنطقة على غرار سلفه العميد وفيق الناصر، ليكون ذلك بمثابة "إنذار أخير للسلطات من أجل استدراك الموقف".

وكانت السويداء شهدت توترا خلال اليومين الماضيين، بسبب اعتقال ميليشيا أسد لأحد المدنيين (سراج الصحناوي) على حواجزها في مدينة حمص، ما دفع بالفصائل المحلية لاحتجاز ضباط وعناصر لميليشيا أسد على مدخلها بهدف الضغط لإطلاح سراح "الصحناوي".

عقب ذلك تلقى المشايخ وعودا من كبار ضباط الميليشيا وعلى رأسهم اللواء (كفاح الملحم) بإطلاق سراح المعتقل، لتفرج الفصائل المحلية عن الضباط والعناصر الذين ظهروا في صور نشرتها الشبكات المحلية، لكن نظام أسد تنكر لوعوده وأبقى الصحناوي في معتقلاته. 

في حين أكدت مصادر لأورينت أن ميليشيا أسد أطلقت سراح سراج الصحناوي في محاولة منها لتخفيف غضب الأهالي في السويداء.

وعمدت السويداء خلال السنوات الماضية، إلى سياسة "ليّ الذراع" مع نظام أسد باحتجاز ضباطه وعناصره لتفرض عليه إطلاق سراح معتقليها، ويعتبر فرع ميليشيا الأمن العسكري برئاسة لؤي العلي عام 2018 وقبله العميد وفيق الناصر، المسؤولَ عن ملف الفساد وعمليات الخطف والقتل في المنطقة.



commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
17 قتيلاً من الميليشيات الإيرانية بقصف أمريكي شرق سوريا.مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار في ريف حماة.روسيا وميليشيا أسد تصعدان من قصفهما على إدلب.ثلاث وفيات وسبع إصابات بكورونا في مناطق قسد.الجزائر.. الآلاف يتظاهرون إثر استئناف مسيرات الحراك.العراق.. مقتل متظاهرين اثنين في احتجاجات بالناصرية.بريطانيا تحقق في انفجار بإحدى سفنها بخليج عمان.واشنطن: تفشي كورونا بسفينتين حربيتين في الشرق الأوسط.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en