خسائر جديدة.. منطقة "كباجب" بدير الزور تتحول إلى "مقبرة" لضباط وعناصر ميليشيا أسد

ميليشيا لواء القدس الفلسطيني
تاريخ النشر: 2021-01-08 12:28
خسرت ميليشيات أسد و"لواء القدس" الفلسطيني مزيداً من عناصرها بينهم قيادي وضباط جراء هجمات جديدة بمناطق البادية السورية شرق وشمال سوريا، بعد أيام على خسائر فادحة في ذات المنطقة.

وذكرت شبكات محلية منها "دير الزور 24"، أن القيادي في ميليشيا "لواء القدس" المدعو عمار الحريتاني قتل جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في محيط قرية كباجب ببادية دير الزور الجنوبية.

وتحولت منطقة كباجب في البادية إلى مقبرة لعناصر ميليشيا أسد وإيران، بعد مقتل العشرات منهم جراء هجمات لخلايا تنظيم داعش، كان آخرها قبل أسبوع، عندما قتل 40 عنصراً معظمهم من حي الزهراء في حمص في أثناء عودتهم من دير الزور

وتبنى تنظيم داعش خلال الأيام الماضية مقتل أكثر من 40 عنصرا من صفوف "الفرقة الرابعة" في كباجب، الأمر الذي أدى إلى غليان الموالين تجاه نظام أسد وتشكيك بمصداقية تلك الهجمات وأبعادها.

وعلى صعيد الخسائر، قتل الضابط برتبة نقيب في ميليشيا أسد، ليث علي من مرتبات الفرقة (25)، وأصيب ثلاثة عناصر آخرون خلال انفجار لغم بسيارتهم في منطقة الأندريين بمنطقة أثريا بريف حماة الشرقي، بحسب صفحات موالية.

كما نعى موالون على مواقع التواصل الاجتماعي، الإعلامي والمقاتل في صفوف "الفيلق الخامس" التابع لميليشيا أسد، حسان طراف خلال تغطية المعارك على جبهة ريف إدلب، حيث عللت الصفحات الموالية مقتله بـ "رصاص الغدر".

وزادت خسائر ميليشيا أسد والقوات الرديفة من الميليشيات الإيرانية خلال الأيام الماضية، في مؤشر واضح لزيادة الهجمات عليها خاصة في مناطق البادية السورية الممتدة من ريف حمص مرورا بريف حماة وحتى دير الزور.

آخر تلك الهجمات استهدفت مجموعة كاملة تابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، جراء انفجار واشتباكات استهدفت رتلاً عسكرياً لهم من خمس سيارات شرق دير الزور، ما أدى لمقتل وإصابة كامل المجموعة، بحسب موقع "عين الفرات".

وخسرت ميليشيا أسد والميليشيات الرديفة مئات العناصر والضباط معظمهم برتب عالية خلال الأشهر الماضية، بعضهم قتلوا بعمليات عسكرية وتفجيرات في درعا وإدلب ومناطق البادية، إضافة لوفاة عشرات الضباط الآخرين برتب عالية (عقيد وعميد) في ظروف غامضة، وسط اتهامات للميليشيا بتصفيتهم.

وتبنى التنظيم في كانون الأول الماضي وقوع عناصر من ميليشيا أسد في كمين لمقاتلي تنظيم “الدولة” قرب بلدة الشولة في البادية، حيث فجروا عبوة ناسفة كبيرة الحجم، ثم نفذوا هجوما بمختلف أنواع الأسلحة.

وإضافة للميليشيات الإيرانية، تشارك ميليشيا "لواء القدس" إلى جانب ميليشيا أسد في معظم المعارك التي تخوضها منذ عام 2012، ما تسبب بمقتل المئات من عناصرها الفلسطينيين الذين تطلق عليهم رتبة "شرف" بعد مقتلهم، على غرار الإيرانيين المقاتلين في سوريا.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
شبكات محلية: جرحى باقتتال عشيرتي الزعيل والحشاش في بلدة أبو حمام شرق دير الزور .مصرع طفلين جراء حريق خيمتهما في مخيم ساعدة للنازحين شمال إدلب.سفن إيرانية محملة بالأسلحة تغيّر مسارها من فنزويلا إلى سوريا.تحقيق يكشف تورّط عائلة أسد مع عصابة ليبية بسلسلة عمليات ترويج للمخدرات.أردوغان يقول إن تركيا لا تتلقى الدعم الكافي لحماية السوريين ووقف الهجرة.الأمم المتحدة: ارتفاع عدد النازحين حول العالم لأكثر من 82 مليونا بسبب الحروب والأزمات.الصحة العالمية: السلالة الهندية من كورونا ستكون الأكثر انتشاراً في العالم.إنستغرام تستعد لطرح ميزة "فعل الخير" لجمع التبرعات عبر منصتها.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en