"تحرير الشام" تجبر أهالي قرية بريف حلب على إخلاء منازلهم ومصادر تكشف الأسباب

"تحرير الشام" تجبر أهالي قرية بريف حلب على إخلاء منازلهم ومصادر تكشف الأسباب
تاريخ النشر: 2020-12-24 11:28
طالبت "هيئة تحرير الشام" أهالي قرية تابعة لمدينة الأتارب بريف حلب الغربي بإخلاء منازلهم بحجة إقامة نقطة تركية عسكرية في المنطقة، بحسب ما كشفت مصادر لأورينت نت.

وأفادت المصادر أن عناصر من الهيئة داهموا عدداً من منازل المدنيين قرب قرية كفر حلب التابعة لمنطقة "الوساطة" جنوب الأتارب بريف حلب الغربي، منتصف ليل أمس، وطالبت بإخلاء المنازل والأراضي الزراعية بشكل فوري.

وبعد اعتصام الأهالي ورفضهم الخروج اعتقل أمنيو الهيئة عدداً من الشباب قبل إطلاق سراحهم لاحقاً بعد الضغط عليهم لتسليم المنازل، بحسب المصادر التي أكد أن الهيئة أخرجت غالبية سكان الحي حتى إعداد التقرير.

وأكدت المصادر المحلية أن الهيئة تحججت بأن الجيش التركي يريد إقامة نقطة عسكرية بدلاً من النقطة التي انسحبت من منطقة الراشدين بريف حلب قبل أسبوعين، على الرغم من وجود أراض فارغة على بعد 500 يمكن تجهيزها لإقامة النقطة.

لكن المصادر أرجعت أسباب اختيار الهيئة لهذه المنطقة بهدف انتقامي من أهلها بسبب معارضتهم لسياستها وتوجيهات "تحرير الشام".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً يظهر تهجم عناصر الهيئة على المدنيين ومطالبتهم بالخروج من الحي، ويظهر مناشدة من الأهالي لإيقاف انتهاك "تحرير الشام".

ولم يصدر أي تصريح من قبل هيئة تحرير الشام" أو من الجيش التركي حول أسباب إخلاء المنازل حتى إعداد التقرير.
وشهدت الأشهر الماضية تصعيداً من قبل "تحرير الشام" في انتهاكاتها ضد المدنيين والإعلاميين والصحفيين، في حين تحدثت تقارير أممية وحقوقية عن ارتكاب الهيئة لانتهاكات مختلفة.

وكانت آخر هذه الانتهاكات اعتقال الصحفي والناشط عبد الفتاح الحسين وبشكل تعسفي في إدلب، قبل يومين، أثناء مروره من حاجز الغزاوية قادما من إدلب باتجاه ريف حلب واقتادته إلى جهة مجهولة.

في المقابل أصدرت الهيئة بياناً اليوم هاجمت فيه مؤسسات إعلامية لكشفها الانتهاكات واعتبرت أن "الواجب الإعلامي تجاه الثورة والمناطق المحررة بعمومها هو نقل الحقيقة كما هي ونقل عمل مؤسسات الثورة التي تعمل ليلا ونهاراً دون خشية من المزاودات والتصنيفات" .

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ميليشيا أسد تستقدم تعزيزات من مدينة إزرع إلى كتيبة "الأغرار" قرب بلدة بصر الحرير شرق درعا .نظام أسد يهدد أهالي السويداء عبر الترويج لتفجيرات وهجوم لداعش بعد تصاعد الانتفاضة الشعبية ضد أجهزته.مقتل قيادي في ميليشيا الحرس الثوري بعد إصابته في سوريا."الفرقة الرابعة" التابعة لميليشيا أسد تفقد مجموعة من عناصرها في بادية حماة."قسد" تعتقل عددا من المدنيين في مدينتي الرقة والحسكة بهدف التجنيد الإجباري.ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تعلن مقتل 4 من عناصرها في اشتباكات بمحافظة سيستان وبلوشستان .لبنان يوقع اتفاقية لاستيراد مليون طن "فيول" من العراق.العراق يعلن اعتقال "شبكة إرهابية" مسؤولة عن تفجير ليلة عيد الأضحى.الصين تفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين بسبب هونغ كونغ.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en