بعد بريطانيا.. النسخة المطورة من كورونا تنتشر في ثلاث دول جديدة

متابعات 2020-12-20 16:00:00

بدأت السلالة الجديدة من فيروس كورونا بالانتشار في العديد من الدول بعد ظهورها الأول في بريطانيا والذي أسفر عن إصابة مئات الأشخاص في جنوب شرق البلاد.

وأكدت منظمة الصحة العالمية اليوم الأحد، رصد تفشي السلالة الجديدة في كل من الدنمارك وهولندا وأستراليا.

وقالت ماريا فان كيرخوف وهي خبيرة أمريكية متخصصة في الأمراض الطارئة المعدية إن تلك الدول التي تشهد طفرات في سلالة الفيروس الجديدة هي الدنمارك وهولندا وكذلك أستراليا حيث سجلت حالة إصابة واحدة فقط حتى الآن، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وأضافت كيرخوف والتي تعمل ضمن برنامج الطوارئ الصحية والمدينة التقنية لمواجهة جائحة كورونا في منظمة الصحة العالمية أن السلالة الجديدة ذات قدرة متزايدة على التفشي، مؤكدة أن الدراسات جارية للكشف عن مدى هذه القدرة.

وأوضحت أنه كلما توسعت رقعة تفشي الفيروس كلما زاد خطر ظهور طفرات جديدة منه، مشددة على ضرورة بذل قصارى الجهد لمنع انتشار السلالة الجديدة.

وفور إعلان وزير الصحة البريطاني مات هانكوك الأحد الماضي عن خروج السلالة الجديدة من الفيروس عن السيطرة قامت العديد من الدول حول العالم باتخاذ تدابير وقائية، حيث حظرت هولندا الرحلات الجوية من المملكة المتحدة لبقية العام على الأقل بينما قررت إيطاليا تطبيق حظر للرحلات من وإلى بريطانيا، بحسب سكاي نيوز.

كما أصدرت بلجيكا حظرا على الطيران بدءا من منتصف الليل، وأوقفت أيضا رحلات القطارات إلى بريطانيا، في حين يفكر المسؤولون الألمان في "خيارات جادة" فيما يتعلق بالرحلات القادمة من المملكة المتحدة، لكنهم لم يتخذوا أي إجراء بعد.

وذكرت حكومات الدول الأوروبية الثلاث أن تدابيرها تأتي ردا على الإجراءات الأكثر صرامة التي فرضها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون السبت في لندن والمناطق المحيطة بها.

ووضع جونسون هذه المناطق على الفور في مستوى جديد من القيود من المستوى 4، قائلا إن نوعا جديدا سريع الحركة من الفيروس وقابل للانتقال بنسبة 70 في المئة أكثر من السلالات الحالية يبدو أنه يقود الانتشار السريع للعدوى الجديدة في لندن وجنوب إنكلترا.

وكان وزير الصحة البريطاني أعلن الأسبوع الماضي، أنه تم تسجيل أكثر من 1000 إصابة بنوع مختلف من كورونا في جنوب شرق البلاد. وذكرت منظمة الصحة العالمية حينها أن النوع الجيد من فيروس كورونا ينتشر بسرعة أكبر ولكنه لا يمثل خطورة أكبر، وفقا لوكالة رويترز.

التعليقات