الانشقاقات تعود إلى الواجهة في صفوف ميليشيا أسد بدير الزور.. وهذا حجم الخسائر والتدخل الروسي

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2020-12-20 06:59
مع تواصل المعارك والهجمات التي يشنها تنظيم داعش ضد ميليشيات أسد وحليفاتها على امتداد البادية في حمص ودير الزور، تستمر الأخيرة بدفع تعزيزات إلى المنطقة بغطاء جوي روسي، متكبدة خسائر فادحة بعضها دفع مجموعات من العناصر إلى الانشقاق والفرار إلى مناطق ميليشيا قسد على الضفة المقابلة من نهر الفرات.

خسائر جديدة
أفادت تقارير صحفية، أن ميليشيا أسد خسرت خلال الـ48 ساعة أكثر من 30 عنصراً بين قتيل وجريح، في بادية دير الزور (جنوب غرب)، حيث تواصل روسيا الإعلان عن حملات عسكرية لتمشيط المنطقة بدفع مجموعات من ميليشيات "الدفاع الوطني" و"لواء القدس" الفلسطيني، كان آخرها أمس الأول.

وكانت الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر أسد فقدت الاتصال بخمسة من عناصرها، في منطقة جبل البشري الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظة دير الزور والرقة، وفقاً لشبكة عين الفرات، وذلك أثناء توجههم من مقرهم في بلدة معدان بريف الرقة الشرقي، نحو نقاطهم في البادية قرب منطقة جبل البشري.

وذكرت "مصادر خاصة" أن العناصر المفقودين عرف منهم (طارق الدخيل - حمد الجوهر - أسامة الدعيس)، وكان برفقتهم سيارة نوع بيكاب دفع رباعي، مشيرةً إلى أن "الفرقة الرابعة" تستعد لشن حملة تمشيط في المنطقة، بحثاً عن العناصر المفقودين من جهة، وتمشيط محيط نقاطهم من جهة أخرى.

وكانت روسيا واصلت الدفع بتعزيزات عسكرية إلى دير الزور، كان آخرها أول أمس، بالإضافة إلى وصول طائرة شحن عسكرية من نوع "يوشن" حطت في مطار ديرالزور العسكري حاملة عشرات العناصر والأسلحة.

انشقاق وفرار
وبحسب ما أوردت الشبكة عينها، فإن سبعة بينهم قيادي ميداني من ميليشيا "جيش العشائر"  التابع لميليشيا أسد انشقوا السبت بأسلحتهم الفردية، في بلدة التبني بريف ديرالزور الغربي، وتوجهوا إلى مناطق سيطرة ميليشيا قسد عبر نهر الفرات.

وتأتي عملية الانشقاق الجديدة ضمن سلسلة من الحوادث المشابهة خلال الأشهر القليلة الماضية، لا سيما مع تكثيف الهجمات التي تستهدف عناصر هذه الميليشيات في المنطقة.

وسبق أن شهدت مناطق في ريف الرقة والريف الغربي لديرالزور، عمليات انشقاق لعناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" وميليشيات أخرى تابعة لقوات النظام، وهروبهم إلى مناطق سيطرة "قسد" عبر نهر الفرات، بسبب زجهم على الجبهات، وسوء أوضاعهم مقارنة مع عناصر بقية الميليشيات.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ارتفاع عدد القتلى بالقصف الإسرائيلي على غزة إلى 56 شخصا بينهم 14 طفلا.مقتل قائد كتائب القسام في مدينة غزة باسم عيسى وعدد من مساعديه جراء غارة إسرائيلية.مجلس الأمن ينهي اجتماعه الثاني دون التوصل إلى توافق حول التصعيد في الأراضي الفلسطينية.مقتل شاب وجرح آخر بمشاجرة في مدينة الدانا شمال إدلب .مصرع قائد مطار النيرب في ميليشيا أسد العميد رجب حبيب بظروف غامضة.محمد صلاح وفرانك ريبيري وآخرون من نجوم الكرة العالمية يتضامنون مع القدس . واتساب يفرض موافقة المستخدمين على شروطه للاستمرار في العمل عليه.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en