سوريون يروون لأورينت نت كيف سرق ضباط وعناصر أسد ممتلكاتهم في حماة وإدلب

عناصر ميليشيات أسد يسرقون أثاث المنازل التي استولوا عليها - وسائل التواصل
أورينت نت - أحمد العكلة
تاريخ النشر: 2020-12-09 08:46
قرر محمد عمر (اسم مستعار) العودة إلى منزله في منطقة كفرنبل والتي سيطرت عليها ميليشيا أسد إبان الحملة العسكرية على ريف إدلب الجنوبي، وذلك من أجل تفقد بيته وقطاف موسم التين في أرضه الزراعية، بعد تعفيش الميليشيات لجميع المنازل في المنطقة.
 
العمر الذي يعيش في مدينة حماة مع عائلته، حيث نزح أثناء القصف على المدينة، وقرر العودة من أجل المحافظة على رزقه، قوبل بالطرد من قبل عناصر الميليشيا بعد مضي أربع ساعات من بقائه في المدينة، بحجة أن المنطقة عسكرية لا يمكن للمدنيين البقاء فيها.
 
يقول العمر لأورينت نت: "بعد وصولنا للمدينة حصلنا على إذن من قبل المسؤول العسكري لتفقد المنزل، واكتشفت أنهم سرقوا الأبواب والنوافذ والسيراميك، بالإضافة إلى نهب الأنابيب البلاستيكية وشبكة الإنارة وخزانات المياه، وتم قطاف موسم التين أيضاً وبيعه".
 
ويضيف في حديثه "بعد بقائنا لمدة 4 ساعات أخبرنا العناصر بضرورة مغادرة المكان وعدم البقاء في المنطقة، بحجة أنها منطقة عسكرية وعدم السماح بأخذ أي شيء من المنزل أو الأراضي الزراعية، حيث كانت المسروقات يتم تجميعها في الساحات الرئيسية لنقلها إلى مناطق أخرى وبيعها في الأسواق".

وبعد سيطرة ميليشيا أسد على مناطق ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، خصوصاً مدن خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب، منعت المدنيين من العودة إلى مناطقهم، ومنهم الذين يعيشون في مناطق سيطرتها في مدن حماة وحلب.

وتمنح ميليشيا أسد العائدين عدة ساعات لمشاهدة منازلهم والخروج بعدها في ظل التعفيش المستمر لأرزاقهم من قبل عناصرها، حيث استولى هؤلاء على محاصيل الزيتون والتين في المنطقة.

عبد الله النجم، وهو أحد المدنيين المهجرين من منطقة خان شيخون إلى ريف إدلب الشمالي، بعد سيطرة ميليشيا أسد على المدينة، حيث تم تضمين أرضه الزراعية من قبل الشبيحة الموجودين في المدينة للورشات الزراعية التي يتم جلبها من قبل قادة الميليشيات في المنطقة.
 
يوضح العبد الله آلية عملية سرقة الأراضي الزراعية في المدينة: "هناك ضباط في المدينة مسؤولون عن عمليات التعفيش وتضمين الأراضي الزراعية، وبيع المواسم والسرقات في مناطق سيطرة النظام في حماة واللاذقية، حيث يتم تقاسم المسروقات بين قادة الميليشيات، في حين يتولى العناصر السرقات الفردية وبيعها من أجل الحصول على مدخول شهري".

ويضيف في حديثه لأورينت نت "سرقة المواسم الزراعية لم تقتصر على المهجرين، بل حتى على الذين يعيشون في مناطق النظام والذين تم منعهم من البقاء في المدينة، وذلك بهدف السيطرة على أرزاقهم وبيعها، إذ إن موسم الفستق الحلبي يدر الملايين على قادة الميليشيات ناهيك عن مواسم البطاطا والزيتون والقمح".
 
وتتبع مدينة خان شيخون محافظة إدلب شمال غرب سوريا وتبلغ مساحتها 28 هكتارا، وتبعد مسافة 35 كلم عن مدينة حماة و100 كلم عن مدينة حلب و70 كلم عن مدينة إدلب، وهي تابعة إدارياً لمحافظة إدلب وتقع على الطريق الدولي(حلب - دمشق).
 
وكانت ميليشيا أسد سيطرت على المدينة بتاريخ 21/8/2019  بدعم جوي روسي بعد معارك مع الفصائل المقاتلة، ما أدى إلى تهجير ما يقارب أكثر من 100 ألف مدني من المدينة باتجاه الشمال السوري، حيث بقيت فارغة سوى من ميليشيا أسد والمواليين لها.
 
أحد موظفي المياه ويعيش في مدينة حماة، عاد إلى بلدته بعد سيطرة ميليشيا أسد على المنطقة، لكنه فوجئ بحرق منزله ومنازل عدد من أقربائه رغم أنهم لم ينضموا للفصائل المقاتلة أو المطلوبين لميليشيا أسد، وقسم منهم ما زال يعيش في مناطق سيطرة الميليشيات.

يقول الموظف الذي رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية: "بعد عودتي للبلدة شاهدت جمعا من عناصر النظام وبعض الورشات كانت تقوم بتعفيش بعض المنازل، ومن بين تلك المنازل منزل أخي ولم أستطع الحديث معهم، لأن هناك منازل لكثير من المواليين تم تعفيشها دون النظر إلى ولائهم للنظام أو المعارضة".
 
ويضيف في حديثه لأورينت نت "تم استقدام ورشات مختلفة من قبل متعهد لكل بلدة، يتم تقسيمها إلى أقسام وكل قسم يتولى مسؤولية فك شيء من أثاث المنازل، كالنوافذ والأبواب وأسلاك الكهرباء، ومن ثم يتم بيعها ومقاسمة الضابط المسؤول عن المنطقة بثمن المسروقات".

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 3 قادة ميدانيين في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في غزة.وسائل إعلام إسرائيلية: قتيلان إسرائيليان في عسقلان نتيجة سقوط صواريخ من غزة.قناصل ودبلوماسيون أوروبيون يزورون حي الشيخ جراح بالقدس ويلتقون عائلات مهددة بإخلاء منازلها.روسيا تعلن عن عزمها إنشاء رصيف عائم لقاعدتها البحرية في طرطوس.مقتل جندي تركي وإصابة 10 آخرين بانفجار استهدف مدرعتهم بريف إدلب.وفاة امرأتين وطفل بمخيم نبع الأمل باحتراق خيمتهم بريف إدلب.حريق يلتهم 13 خيمة لعوائل داعش بمخيم الهول بالحسكة .الغارديان البريطانية تعتذر عن خطأ "وعد بلفور" التاريخي.مجموعة غسان عبود ضمن قائمة أفضل 100 شركة في الشرق الأوسط لعام 2021.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en