اعتداءات وحرق منازل.. أهالي بلدة بشرّي يطردون السوريين بعد مقتل شاب لبناني (فيديو)

متابعات 2020-11-24 07:58:00

طرد عائلات سورية من بلدة بشري بعد مقتل شاب لبناني

شهدت بلدة بشرّي في شمال لبنان مساء أمس الإثنين طرد للعائلات السورية من قبل أهالي البلدة على خلفية مقتل شاب لبناني من المنطقة على يد عامل سوري.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلامأن مجموعات من أهالي بشري قاموا بطرد السوريين من المدينة كرد فعل على جريمة القتل.

إلى ذلك، قال الجيش اللبناني على "تويتر"، إنه يسير دوريات في بشري لإعادة الهدوء إلى المنطقة بعد توتر سادها في أعقاب قيام السوري (م.خ.ح) بإطلاق النار على المواطن جوزيف طوق إثر إشكال فردي بينهما ما أدى الى مقتله.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب سادت بين أهالي بشرّي، بعد وقوع جريمة القتل.

كما أظهرت بعض الصور التي تداولها ناشطون إحراق منازل يسكنها سوريون ما دفع العديد من العائلات السورية إلى مغادرة البلدة خوفا من عمليات انتقام تطالهم.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أنها عثرت  على القتيل الذي أصيب بطلق ناري على طريق "الأرز – بشرّي" مشيرة إلى أن العامل السوري سلّم نفسه للدرك اللبناني معترفا بارتكاب الجريمة. 

وتناقلت وسائل الإعلام أن أفراد عائلة القتيل أقدموا على تطويق قسم الشرطة حيث يمكث الموقوف، مُطالبين العناصر الأمنية بتسليمهم إياه، فعمدت الأجهزة الأمنية إلى نقل الموقوف من منطقة بشري إلى طرابلس لاستكمال التحقيق معه، بحسب ما أفادت قناة "الجديد" المحلية.

من جانبه، غرد النائب طوني فرنجية تعليقاً على حادثة وتوتر الأجواء في بلدة بشرّي، قائلاً: "أمننا أمانة ومسؤولية في أعناقنا جميعاً، فلنتعاط بحكمة ونسلّم زمام المبادرة للأجهزة الأمنية".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات