رسالتان لميليشيا أسد وإيران.. إسرائيل تكشف عن أهداف عسكرية قصفتها في سوريا

رسالتان لميليشيا أسد وإيران.. إسرائيل تكشف عن أهداف عسكرية قصفتها في سوريا
تاريخ النشر: 2020-11-18 06:58
شنت الطائرات الإسرائيلية هجمات جوية وصفتها بـ"النوعية والناجحة" ضد ثمانية أهداف عسكرية لميليشيا أسد و"فيلق القدس" الإيراني في سوريا.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي اليوم الأربعاء إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت "أهدافاً عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني وللجيش السوري حيث تم استهداف مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية بالإضافة الى بطاريات أرض-جو".

وأضاف أدرعي أن القصف استهدف "معسكراً بقيادة إيرانية يستخدم كمقر قيادة رئيس للقوات الإيرانية بالقرب من مطار دمشق الدولي، وموقعاً سرياً يستخدم لاستضافة شخصيات وبعثات إيرانية رفيعة المستوى جنوب شرق دمشق ويستخدم لمكوث مسؤولين في فيلق القدس".

كما استهدفت الغارات الجوية "مقر قيادة الفرقة السابعة في منطقة جنوب هضبة الجولان والتي يوجه من داخلها عناصر فيلق القدس نشاطات إرهابية ضد إسرائيل"، إضافة إلى "بطاريات صواريخ أرض جو متقدمة"، بحسب قول أدرعي.

وأشار أدرعي إلى أن القصف الإسرائيلي جاء بعد "كشف ثلاث عبوات ناسفة قوية تم زرعها في منطقة جنوب هضبة الجولان على حدودنا، حيث تم زرعها كما يبدو من قبل سوريين يقيمون في القرى المجاورة للحدود الإسرائيلية بتوجيه إيراني".

وفي المقابل اعترفت حكومة أسد بالهجوم الإسرائيلي والذي أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر من ميليشيا أسد وجرح آخر بحسب ما ذكرت وكالة إعلام أسد (سانا).

من جهته أكد أدرعي أن الغارات الجوية جاءت لنقل رسالتين إلى ميليشيا أسد وإيران، الأولى بأن إسرائيل "لن تسمح بمواصلة التموضع الإيراني في سوريا عامة" وعلى حدودها على وجه الخصوص".

أما الرسالة الثانية وجهت لنظام أسد بأن "تل أبيب لن تسمح له أن يغض الطرف عن التموضع الإيراني في سوريا"، مؤكداً أنه "قمنا بالعمل بقوة ضد الضيف الإيراني وضد المضيف السوري".

وتصر إسرائيل على منع إيران وميليشياتها من التمدد العسكري في سوريا وخاصة على حدودها، وأكدت مرارا في تصريحاتها الرسمية على خطر إيران ومشاريعها التوسعية والتأكيد على مطاردة تلك الميليشيات بكل الوسائل المتاحة لإبعادها عن المنطقة.

وكثف الجيش الإسرائيلي قصفه لمواقع عسكرية تابعة لميليشيا أسد وإيراني خلال الأشهر الماضية، وكان آخرها، في 21 من الشهر الماضي، عندما استهدفت موقعاً عسكريا للميليشيات الإيرانية في مدينة القنيطرة.

وكان تقرير لصحيفة "الشرق الأوسط" في أيلول الماضي قال:إن الغارات الإسرائيلية ضد مواقع إيرانية في سوريا، على امتداد 23 شهراً، شملت 80 موقعا مستهدفاوأسفرت عن تدمير 270 هدفاً ومقتل نحو 500 شخص من القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها.

وبحسب التقرير فإنه بين بداية 2018 وبداية أيلول الماضي شهدت الأراضي السورية 79 استهدافاً إسرائيلياً، أسفر عن إصابة وتدمير نحو 250 هدفاً ما بين مبانٍ ومستودعات ومقرات ومراكز وسيارات، وأسفرت تلك الضربات عن مقتل 509 أشخاص.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
العشرات يحتجون في بلدة القريّا جنوب السويداء على آلية توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية .ميليشيا أسد تجري عمليات تفتيش في بلدتي الجيزة والمتاعية بريف درعا الشرقي .مقتل شاب برصاص مجهولين في بلدة عدوان بريف درعا الغربي .ميليشيا أسد تعتقل أكثر من 30 شاباً في حي الجورة بمدينة دير الزور .اندلاع حريق في مخيم الهول والأضرار تقتصر على الماديات .عناصر من ميليشيا قسد يسلبون رعاة أغنام لا تتجاوز أعمارهم 15 عاماً في قرية زغير جزيرة غرب دير الزور.مئات اللبنانيين ينظمون مسيرة وسط بيروت في الذكرى الثانية لـ"ثورة 17 تشرين".انهيار كبير للريال اليمني والبنك المركزي يتخذ إجراءات عاجلة في عدن.مصرع 7 أفراد من أسرة واحدة جراء حريق منزل شرق باكستان.مصرع 3 أشخاص إثر تحطم مروحية في مدينة هايدلبرغ جنوب ألمانيا.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en