واشنطن بوست تحذّر من انقلاب لترامب على القانون: الأزمة بدأت للتو

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - وسائل إعلام
أورينت نت - ترجمة: زين الحمصي
تاريخ النشر: 2020-11-12 10:10
قالت صحيفة واشنطن بوست، في مقال للكاتب جوش روجين، إن إقالة الرئيس ترامب لوزير الدفاع، مارك إسبر، عبر تغريدة، يوم الإثنين، كانت فقط الخطوة الأولى في محاولة لإزالة فريق القيادة العليا في وزارة الدفاع بالكامل واستبداله بالمسؤولين الموالين للرئيس. 

ومع فقدان المزيد والمزيد من كبار مسؤولي البنتاغون لوظائفهم، تتجه الأنظار كلها إلى رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال، مارك أ. ميلي، الذي فقد شعبيته مع الكثيرين داخل البيت الأبيض.

واتسعت عملية التطهير بشكل كبير، يوم الثلاثاء، حيث طلب البيت الأبيض استقالة ثلاثة مسؤولين كبار في البنتاغون: وكيل وزارة الدفاع للسياسة جون أندرسون، ووكيل وزارة الدفاع للاستخبارات جوزيف كيرنان، ورئيس أركان البنتاغون جين ستيوارت. ليستبدل الثلاثة بموظفين أكثر ولاءً لأجندة ترامب السياسية. وقال مسؤولون إن نائب وزير الدفاع ديفيد نوركويست، قد يكون الهدف التالي للبيت الأبيض للإقالة.

بالرغم من كون هذه هزات كبيرة. لكن التخلص من رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال، مارك ميلي، سيكون بمثابة زلزال، إذ أكد كثير من المسؤولين أن ميلي ليست لديه نية للاستقالة، مضيفين أن ترامب لم يتخذ أي قرار بعد بالدعوة إلى استقالته. كما فصل كبار المسؤولين الآخرين الذين رفضوا الاستقالة، مثل نائبة مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بوني جليك، دون تفسير. 

واجه ميلي مثل إسبر، مجموعة من كبار مساعدي ترامب الذين يقومون بتطهير المسؤولين في جميع أنحاء الحكومة. انحاز ميلي إلى إسبر داخلياً بشأن قضية الرموز الكونفدرالية في القواعد العسكرية، حيث يدعم كلاهما الإزالة، والانفصال عن ترامب. كما لا يتفق ميلي أيضاً مع بعض مسؤولي البيت الأبيض الذين يريدون الانسحاب السريع من أفغانستان وسوريا. 

وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت في يونيو، أن ميلي أغضب ترامب من خلال الاختلاف معه مرتين، إحداهما حول استخدام قوات الخدمة الفعلية لقمع المتظاهرين ومرة أخرى حول أمر ترامب باستخدام المواد الكيماوية ضد المتظاهرين.

وقال ميلي في شريط فيديو لجامعة الدفاع الوطني بعد أيام قليلة: "ما كان يجب أن أكون هناك.. لقد خلق وجودي في تلك اللحظة وفي تلك البيئة تصوراً للجيش المنخرط في السياسة الداخلية".

سيكون طرد ميلي أكثر صعوبة من طرد إسبر، إذ وافق عليه مجلس الشيوخ لأربع سنوات في عام 2019 بأغلبية 89 صوتاً مقابل 1. سيكون استبداله بآخر موالٍ سياسياً أمراً صعباً لأن منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة له متطلبات محددة، بما في ذلك أنه يجب ملؤه بواسطة قائد عسكري كبير (على الرغم من أن ترامب قد يمنح تنازلاً). عمل ميلي أيضاً للبقاء مقرباً من ترامب بنجاح أكبر من إسبر. لكن المسؤولين حذروا من أن ذلك قد لا يمنع مسؤولي البيت الأبيض الذين يريدون رحيله.

في غضون ذلك، ينتقل الموالون لـترامب للاستفادة من الوظائف الشاغرة التي تم إنشاؤها بالفعل. ترك رحيل أندرسون المفاجئ سياسات البنتاغون في أيدي أنطوني تاتا، الموالي لترامب الذي وصف الرئيس باراك أوباما ذات مرة بأنه "زعيم إرهابي". وسحب تاتا ترشيحه السابق في آب/ أغسطس لمنصب وكيل الوزارة وسط انتقادات من نواب لتصريحاته السابقة وافتقاره للمؤهلات. وقال بيان البنتاغون إنه يعمل منذ ذلك الحين "كمسؤول يؤدي واجبات نائب وكيل وزارة الدفاع للسياسة".

أما بالنسبة لكيرنان، فقد أفاد المسؤولون أن البيت الأبيض يعتزم تعيين الموالي القوي لترامب عزرا كوهين واتنيك بمنصب وكيل وزارة الدفاع لشؤون الاستخبارات. 

تجاوز ترامب نوركويست، يوم الإثنين، ليعين كريستوفر سي ميللر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، في منصب وزير الدفاع بالإنابة. يُنظر إلى ميللر، وهو ضابط سابق في القوات الخاصة، على أنه أكثر ولاءً للأجندة السياسية للرئيس. ويطالبه المشرعون الديمقراطيون بالفعل باتباع حكم القانون والدستور إذا طلب منه ترامب التدخل في الانتخابات أو المرحلة الانتقالية.

لكن هذا لا يعكس الواقع المعقد برمته، حيث اتخذ إسبر أيضاً إجراءات تهدف إلى إظهار ولائه للرئيس (مثل الدفاع عن سحب ترامب للقوات الأمريكية والجهود المبذولة لابتزاز الحلفاء علناً). كان يحاول إرضاء الجميع وفشل في إرضاء أي شخص. كان هذا الموقف في نهاية المطاف غير مقبول.

ستأتي لحظة الحقيقة إذا ومتى أقرت إدارة الخدمات العامة فوز جو بايدن في الانتخابات، وفق القانون السائد في البلاد. قد يأمر ترامب مسؤوليه بعدم الامتثال. قد يجبر ذلك كل مسؤول كبير، بما في ذلك ميلي، على الاختيار بين اتباع القانون أو البقاء مخلصاً للرئيس.

إذا حدث مثل هذا التطور، فإن الأزمة المستمرة على مستوى البنتاغون وعبر الحكومة ستصل إلى مستوى جديد وخطير، مما يجعل بلدنا خلال هذا التحول المشحون أكثر اضطراباً وغير آمن.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 20 عنصرا لميليشيا أسد بعدة تفجيرات شرق حمص .ميليشيا أسد تعتقل مدنيا أضل طريقه بين إدلب وريف حلب.مصر تضبط ملايين حبوب الكبتاغون قادمة من مناطق أسد.اشتباكات بين ميليشيات "الأمن العسكري" و"الفيلق الخامس" في بلدة صيدا بدرعا.شبكات محلية: الجيش التركي يستهدف بالمدفعية "قسد" في منطقة عين عيسى شمال الرقة.الجيش التركي ينشئ نقطة عسكرية جديدة في جبل الزاوية جنوب إدلب.تحذير إسرائيلي جديد لإيران من هضبة الجولان على حدود سوريا.تسجيل 251 إصابة و14 حالة وفاة جديدة بكورونا في الشمال المحرر .إصابة بايدن بكسور دقيقة في قدمه وترامب يتمنى له الشفاء.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en