بسبب كورونا.. أستراليا تقرر اختصار احتفالات رأس السنة

متابعات 2020-11-09 11:05:00

كورونا يؤثر على احتفالات أسراليا برأس السنة

أعلنت السلطات الأسترالية أنه بسبب فيروس كورونا، سيتم اختصار فترة إطلاق الألعاب النارية عشية رأس السنة الجديدة فوق ميناء سيدني هذا العام، على الرغم من أن أستراليا تسجل منذ أسابيع إصابات لا تتجاوز 10 حالات يوميا.

وأوضحت السلطات أن دخول منطقة وسط المدينة سيقتصر على الذين لديهم حجوزات في المطاعم والمقاهي والفنادق، بحسب وكالة "رويترز".

وأشارت إلى أنه سيتم تخصيص المواقع الرئيسية المطلة على الميناء، التي يدخلها الآلاف من المحتفلين كل سنة لمشاهدة عرض الألعاب النارية التقليدي لمدة 12 دقيقة، للعاملين الصحيين الذين يعالجون مرضى كورونا ورجال الإطفاء.

بدورها قالت رئيسة وزراء ولاية "نيو ساوث ويلز" غلاديس بيريغليان : إن أعداد الجماهير ستكون محدودة في المناطق التي كانت تجذب عادة الآلاف من المشاهدين، مضيفة أن احتفالات رأس السنة الجديدة ستكون رمزا للأمل والتفاؤل بالعام الجديد.

وكانت أستراليا سجلت حوالي 27 ألفا و600 إصابة بفيروس كورونا، و907 حالات وفاة، وهو أقل بكثير من العديد من البلدان المتقدمة الأخرى.

ووفقا لموقع "ورلد ميتر" (Worldometer) المتخصص برصد إحصائيات كورونا، فقد وصلت إصابات الفيروس حول العالم أول أمس السبت إلى 50 مليونا و7 آلاف و474.

وحلّت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى عالميا من حيث الإصابات بواقع 10 ملايين و111 ألفا و555 إصابة.

وجاءت في المرتبة الثانية الهند بـ8 ملايين و497 ألفا و319، ثم البرازيل في المرتبة الثالثة بـ 5 ملايين و636 و181.

وفي المرتبة الرابعة حلّت روسيا بمليون و753 ألفا و836، ثم فرنسا خامسة بمليون و661 ألفا و853.

في حين وصل عدد الوفيات بسبب كورونا إلى مليون و253 ألفا و696 وحالات الشفاء إلى 35 مليونا و445 ألفا و793.

التعليقات