غارات روسية مكثفة تستهدف معسكرا لـ "فيلق الشام" غرب إدلب

قصف روسي على جبل كفرتخاريم غرب إدلب
تاريخ النشر: 2020-10-26 07:23
استهدف طيران الاحتلال الروسي مقرا عسكريا للفصائل المقاتلة في إدلب بغارات مكثفة، أسفرت عن عشرات القتلى والمصابين، في تصعيد لافت لروسيا وتوسيع دائرة القصف في مناطق الشمال السوري.

وقال مراسل أورينت اليوم الإثنين إن الغارات الروسية استهدفت معسكرا لفصيل "فيلق الشام" التابع لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" في جبل الدويلة بمنطقة كفر تخاريم بريف إدلب.

وأضاف المراسل أن الغارات أسفرت عن عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الفصيل في ظل توافد سيارات الإسعاف بشكل مكثف للمنطقة المستهدفة.

ولم تتضح حصيلة الخسائر البشرية في الغارات الروسية حتى ساعة إعداد هذا التقرير كما لم يصدر تعليق رسمي عن "فيلق الشام" والفصائل المقاتلة في المنطقة حول العملية، بيمنا أشارت شبكة "المحرر" التابعة للفصيل إلى أن الغارات أدت لضحايا مدنيين.

وذكرت صفحات محلية في إدلب منها "مرصد إدلب للطيران" أن "عشرات سيارات الإسعاف لا تكاد تتوقف لنقل عشرات الشهداء والجرحى جراء الغارة الروسية"، إضافة لمناشدات للحصول على دم بكافة الزمر من أجل المصابين.

وتعد الضربة الروسية تصعيدا لافتا من حيث الفصيل المستهدف والمحسوب على تركيا حليفة روسيا في إدلب حيث إنه لا يصنف على قوائم الإرهاب بحسب اتفاق المنطقة ومن حيث توسيع القصف الجوي تجاه مناطق آمنة في إدلب.

 وينضوي "فيلق الشام" ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" العاملة في إدلب وريف حلب، ويعتبر الفيلق الأقرب للقوات التركية التي يساندها في تحركاتها بمحافظة إدلب من حيث الانتشار والدوريات العسكرية.

وخلال الأسبوعين الماضيين صعّدت روسيا بشكل لافت تجاه إدلب عبر غارات جوية مكثفة على مناطق متفرقة بالتزامن مع التغيرات الميدانية للقوات التركية التي أعادت تموضع قواتها بين ريفي حماة وإدلب.

وتأتي تلك التطورات في ظل أنباء عن خلاف بين موسكو وأنقرة حول الملفات العالقة في إدلب وتطبيق اتفاق سوتشي بعد رفض روسيا وحليفها أسد تنفيذ الاتفاق وإعادة المدنيين إلى المناطق المحتلة بريفي 
إدلب وحماة.

وتخضع محافظة إدلب لاتفاق بين روسيا وتركيا القاضي بنشر نقاط مراقبة عسكرية للطرفين بين مناطق ميليشيا أسد ومناطق الفصائل بموجب اتفاق أستانة 2018 والذي يتعرض لخروقات روسية مستمرة.




commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ارتفاع عدد القتلى بالقصف الإسرائيلي على غزة إلى 56 شخصا بينهم 14 طفلا.مقتل قائد كتائب القسام في مدينة غزة باسم عيسى وعدد من مساعديه جراء غارة إسرائيلية.مجلس الأمن ينهي اجتماعه الثاني دون التوصل إلى توافق حول التصعيد في الأراضي الفلسطينية.مقتل شاب وجرح آخر بمشاجرة في مدينة الدانا شمال إدلب .مصرع قائد مطار النيرب في ميليشيا أسد العميد رجب حبيب بظروف غامضة.محمد صلاح وفرانك ريبيري وآخرون من نجوم الكرة العالمية يتضامنون مع القدس . واتساب يفرض موافقة المستخدمين على شروطه للاستمرار في العمل عليه.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en