أول تعليق لنتنياهو بعد جولة المفاضات الأولى لترسيم الحدود مع لبنان

رئيس وزراء إسرئايل "نتنياهو"
تاريخ النشر: 2020-10-15 13:16
هاجم رئيس وزراء إسرئيل بنيامين نتنياهو ميليشيا حزب الله، في أول تعليق له على جولة المفاوضات الأولى لترسيم الحدود مع لبنان أمس.

وقال نتنياهو في تغريده له على صفحته العربية في تويتر، " بدأنا أمس محادثات حول ترسيم الحدود البحرية مع لبنان وتوجد لذلك تداعيات اقتصادية محتملة هائلة لهم ولنا".

وأضاف "طالما يحكم حزب الله لبنان لا يمكن تحقيق السلام الحقيقي مع هذه الدولة،  لأن السلام يصنع مع من يريد السلام وليس مع من لا يزال ملتزماً بتدميرك" حسب تعبيره.

ورغم ذلك دعا الحكومة اللبنانية إلى استكمال المحادثات حول ترسيم الحدود البحرية، مشيرا إلى أنه قد يكون علامة على التوصل إلى سلام حقيقي في يوم من الأيام.

وكانت انطلقت صباح أمس الجولة الأولى من المفاوضات اللبنانية والإسرائيلية، برعاية واشنطن والأمم المتحدة، من أجل ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وبحسب الوكالة "الوطنية للإعلام" اللبنانية، وصل الوفد اللبناني على متن ثلاث مروحيات إلى مقر الأمم المتحدة في مدينة الناقورة الواقعة جنوب لبنان.

وسبق إعلان بدء المفاوضات، اعترض من قبل "حزب الله" و"حركة أمل"، على فريق التفاوض الذي شكلته الحكومة اللبنانية، حيث طالبا بأن يشمل فقط مسؤولين عسكريين وألا يضم مدنيين أو سياسيين.
وأشارا في بيان مشترك إلى أن وجود شخصيات مدنية في الوفد مخالف لاتفاق الإطار، ومضمون تفاهمات أبريل/ نيسان 1996 التي على أساسها ستنطلق المفاوضات.

والإثنين، أعلن المكتب الإعلامي للرئاسة اللبنانية في بيان أسماء وفد التفاوض على ترسيم الحدود الجنوبية مع إسرائيل الذي ضم 4 أعضاء عسكريين اثنين ومدنيين، هم: "العميد بسام ياسين والعقيد الركن مازن بصبوص، والخبير التقني نجيب مسيحي، وعضو هيئة قطاع البترول وسام شباط".

ومن المقرر أن يجلس وفدا الطرفين في القاعة ذاتها على ألا يتبادلا الحديث مباشرة بل عبر ممثل للأمم المتحدة، وبحضور مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، ميسّر الجلسة الافتتاحية، على أن يضطلع السفير الأميركي جون ديروشيه بدور الوسيط في المفاوضات.

وتأتي مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل بعد سنوات من وساطة أمريكية، حيث أعلن البلدان بداية الشهر الحالي التوصل إلى تفاهم حول بدء المفاوضات الأمر الذي وصفته واشنطن بالخطوة التاريخية.

ويخوض لبنان نزاعا مع إسرائيل على منطقة في البحر المتوسط، تبلغ نحو 860 كم مربع، تعرف بالمنطقة رقم 9 الغنية بالنفط والغاز، وأعلنت بيروت في يناير/ كانون الثاني 2016، إطلاق أول جولة تراخيص للتنقيب فيها.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
السلطات التركية تفرج عن العميد أحمد رحال عقب شهرين على احتجازه.مقتل قياديين من "تحرير الشام" و"حراس الدين" بغارة من طائرة مسيرة بإدلب.مصرع مفتي دمشق ورئيس لجنة مصالحة قدسيا بانفجار عبوة ناسفة.عناصر من "الحرس الثوري" الإيراني ينضمون لميليشيات أسد في إدلب.تراجع سعر صرف الليرة أمام الدولار والعملات الأجنبية.تركيا تعلن جاهزيتها لأي طارئ شمال سوريا.فلسطين.. كورونا يصيب عضوين باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.العراق.. مقتل 4 عناصر من "داعش" بانفجار في صلاح الدين.الولايات المتحدة تعتمد عقار "فيكلوري" علاجا لكورونا.واشنطن تعاقب سفير إيران بالعراق وقياديين اثنين بحزب الله.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8