مصدر روسي: بشار أسد يتهرب من أزمة بلاده وغير آبه بالحل السياسي

أخبار سوريا || متابعات 2020-10-09 08:40:00

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته إلى دمشق - AFP
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته إلى دمشق - AFP

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصدر روسي قوله بأن بشار أسد يحاول التنصل من أي مسعى يخدم الحل السياسي في سوريا.

وقال المصدر بحسب الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة، إن بشار أسد حاول خلال مقابلته أمس مع قناة روسية "التهرب من الأزمة الداخلية في بلاده، وتقديم تطمينات إلى مؤيديه بأنه متمسك بمواقفه".

وأكد المصدر الذي لم تكشف عن هويته أن أسد حاول قلب الحقائق غير المطمأنة لأنها تظهر عدم رغبته جدياً في الإقرار بحجم وجوهر المشكلة الداخلية، فضلاً عن عدم استعداده للسير في مسار الحل السياسي.

وانتقد المصدر موقف أسد واصفاً إياه بـ"غير المهتم بدفع العمل نحول حل سياسي عبر تفعيل اللجنة الدستورية على خلاف موقف موسكو الساعي إلى ذلك"، ودلل المصدر على ذلك بحديث أسد "إن اللجنة الدستورية مشكلة من قبل تركيا".

ويأتي ذلك بعد يوم على حديث رأس النظام، بشار أسد، لوكالة "ريا نوفوستي" الروسية أمس الخميس، علّق خلالها على تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حول مساعي موسكو للحل السياسي، بالقول "إن الحرب لم تنته بعد".

وكان لافروف  في مقابلة مع صحيفة "ترود" الروسية منتصف أيلول الماضي: " إن الحرب انتهت فعلا في سوريا وبقيت بؤر صغيرة في إدلب وشرق سوريا".

وأضاف أن "المقام الأول حالياً هو لتقديم مساعدات إنسانية شاملة، ودفع العملية السياسية لحل الأزمة لتحقيق استقرار موثوق وطويل الأجل في هذا البلد عبر العملية الدستورية وبمساعدة الأمم المتحدة".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات