على وقع التصعيد بإدلب.. "تحرير الشام" تتوعد الاحتلال الروسي بـ"أيام سوداء"

تدريب مقاتلين لتحرير الشام - وسائل التواصل
تاريخ النشر: 2020-09-25 09:06
توعد مسؤول في "هيئة تحرير الشام" الاحتلال الروسي بـ"أيام سوداء"، عقب ادعاءات للأخير بالتحضير لاستخدام السلاح الكيماوي في إدلب، وسط تصعيد في المنطقة وأنباء عن قرب حملة عسكرية جديدة للميليشيات الطائفية على إدلب.

ونقلت حسابات مقربة عبر "تلغرام" عن مسؤول التواصل في مكتب العلاقات الإعلامية في "الهيئة" تقي الدين عمر، تصريحات قال فيها، إن "المجاهدين سيبذلون كامل الوسع في صد ورد العدوان الروسي المحتمل، وجعل أيامه سودا".

وجاءت تصريحات "عمر" رداً على مزاعم الاحتلال الروسي عن نية "تحرير الشام" استخدام السلاح الكيميائي، مؤكداً أن "كثرة إيراد مثل هذه الدعوى من قبل الاحتلال الروسي مرده إلى تحضير حقيقي لعدوان عسكري على المناطق المحررة".

وكان الجنرال ألكسندر غرينكيفيتش، رئيس ما يسمى "مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا"، قال إن "إرهابيي هيئة تحرير الشام يستعدون للقيام باستفزازات باستخدام الأسلحة الكيماوية في الجزء الجنوبي من إدلب السورية".

وجاءت المزاعم الروسية رداً مباشراً على جلسة عقدها مجلس الأمن منتصف الشهر الجاري، في إطار النقاشات الدورية التي يجريها شهرياً حول التزام سوريا بتنفيذ القرار الأممي 2118 الخاص ببرنامج نظام أسد للأسلحة الكيماوية، إذ شهدت الجولة سجالا بين مندوبي روسيا ونظام أسد من جهة، ومندوبي البلدان الغربية من جهة أخرى.

وقال "عمر" إنها "ليست المرة الأولى التي يخرج فيها المحتل الروسي عبر خارجيته أو ما يسميه مركز المصالحة بتصريحات يشكك فيها كاتبها ابتداءً، فضلًا عن عموم المتابعين والمراقبين، تزعم أن الفصائل الثورية تارة، والدفاع المدني تارة أخرى تحضّر لهجمات كيماوية".

وأضاف "عمر" أن "هذا الكلام يكفي إيراده عن بيان بطلانه، والهيئة تؤكد أن الذي يسعى لهجمات استفزازية بمواد سامة أو كيماوية هو الاحتلال الروسي وميليشياته، أصحاب السوابق في ذلك".


وتزامن ذلك مع تحليق للطيران الحربي الروسي في إدلب مع تصعيد القصف المدفعي من قبل ميليشيات أسد على مناطق عدة في إدلب. 

وتشهد محافظة إدلب منذ مطلع الشهر الجاري تصعيداً عسكرياً ما زال مستمراً حتى اليوم، تمثل بغارات جوية على طول خطوط الجبهة الجنوبية والجنوبية الغربية وأطراف مدينة إدلب الغربية، رغم تصريحات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قال فيها إن المعارك بين المعارضة والنظام انتهت.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
غارات لطائرات الاحتلال الروسي على بلدة البارة جنوب إدلب وتلال الكبينة شمال اللاذقية.ميليشيا أسد تعرقل المفاوضات وتصر على الحل الأمني في درعا .اجتماع موسع للجان ووجهاء درعا بحضور الفيلق الخامس في بلدة طفس غرب المحافظة.مقتل مجموعة عناصر من ميليشيا أسد بينهم ضباط بكمين محكم شرق درعا في معارك صد العدوان.إدانة أممية ودولية للهجمة العسكرية على درعا البلد روسيا تعول على حل الوضع بشكل سلمي .قسد تستهدف سيارة للدفاع المدني أثناء توجههم لإجلاء مصابين بمحيط مدينة الباب .العثور على مقبرة جماعية جديدة لست جثث قرب معسكر الطلائع بمدينة الرقة .وزير الدفاع الإسرائيلي يؤكد استعداد بلاده لمواجهة إيران عسكريا . الرئيس الإيراني الجديد يطالب القوات الأجنبية بمغادرة سوريا على وجه السرعة .وفد من حماس برئاسة إسماعيل هنية يصل طهران للمشاركة بحفل تنصيب إبراهيم رئيسي.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en