فجرا حافلة ركاب.. بلغاريا تحكم بالسجن المؤبد على عنصرين من "حزب الله"

أخبار العالم || متابعات 2020-09-21 11:53:00

الحافلة التي فجرها عنصرا حزب الله - وسائل إعلام
الحافلة التي فجرها عنصرا حزب الله - وسائل إعلام

قضت محكمة بلغارية على اثنين من ميليشيا "حزب الله" بالسجن المؤبد، بعد إدانتهما بتفجير حافلة عام 2012 في مطار سرافافو في بلغاريا، وأسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين.

وبحسب موقع "ديبيكا فايل" الإسرائيلي، فإن العنصرين في الميليشيا اللبنانية هما ميلاد فرح (39 عاما) يحمل الجنسية الإسترالية، وحسن الحاج حسن (32 عاماً) ويحمل الجنسية الكندية.

وكان العنصران استهدفا حافلة سياحية، وأسفر عن مقتل سبعة أشخاص، بينهم خمسة إسرائيليين وسائق حافلة محلي وإصابة العشرات.

ويأتي الحكم على عنصري ميليشيا حزب الله عقب 8 سنوات من حادثة تفجير الحافلة، حيث قال تقرير لمجلة نيوز ويك في وقت سابق، إن التحقيقات التي أجرتها الحكومة البلغارية أثبتت بشكل قاطع أن وحدة "الأمن الخارجي" التابعة لـ"حزب الله" هي من قدمت الدعم اللوجستي والمالي لتنفيذ العملية.

كما كشفت التحقيقات أن المواد المتفجرة التي استخدمت بالانفجار مرتبطة بقنابل خزنتها الميليشيا في قبرص، وكان مكونها الأساسي نترات الأمونيوم، وهي نفس المادة التي تسببت بانفجار مرفأ بيروت.

وفتح انفجار مرفأ بيروت، الشهر الماضي، العيون على النشاط الإرهابي لميليشيا"حزب الله" لا سيما في أوروبا، إذ تم اكتشاف كميات كبيرة من المتفجرات خزنتها الميليشيا اللبنانية في أماكن عدة حول العالم، أبرزها مادة (نترات الأمونيوم).

وكان منسق شؤون مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية، نيثن سيلز، قال قبل أيام إن "حزب الله أقام منذ العام 2012 مخابئ لتخزين نترات الأمونيوم في أنحاء أوروبا، عبر نقل حقائب إسعافات أولية تحتوي جيوبها التبريدية على هذه المادة".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات