"سقف عال" لحكومة أسد الجديدة.. سوريون يسخرون: "عايشين بسويسرا"

سائقون سوريون يدفعون بسياراتهم تجاه محطة وقود بعد نفاذ مركباتهم من المحروقات - رويترز
تاريخ النشر: 2020-09-20 13:34
سخر مواطنون سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي من "البيان الحكومي" الذي ألقاه رئيس حكومة أسد الجديد، حسين عرنوس، أمام أعضاء مجلس الشعب اليوم الأحد.

وتضمن البيان، الذي نشرته وسائل إعلام أسد ورئاسة الحكومة عبر معرفاتها الرسمية، جملة قرارات وصفت بـ"المثالية" يصعب تطبيقها في ظل الواقع الاقتصادي المتردي الذي يعصف بمناطق أسد.

وتحدث عرنوس عن تحسين الواقع المعيشي ورفع أجوار وحوافز العاملين في مؤسسات النظام، وتفعيل الاستثمار وتنشيط الصادرات، وتخفيض كلفة المنتجات، وتوفير احتياجات المواطنين من المحروقات، وتقليص ساعات التقنين الكهربائي.

إلى جانب تحسين جودة التعليم، وتأهيل المدارس المتضررة، وربط الخريجين بسوق العمل وإيلاء الاهتمام بالأسر الأكثر فقراً بفعل الحرب في سوريا، إضافة إلى تطوير شبكات النقل (طرقية، سككية، جوية، بحرية).

لكن قرارات حكومة أسد قوبلت بتهكم واستياء من قبل أعضاء المجلس، إذ اعتبر عضو المجلس محمد عجيل أن "قرارات الحكومة بعيدة عن المنطق ‏والواقع"، في حين وصفه جمال القادري بأن البيان "اتسم بالإنشاء والسرد".

وخاطب عضو "هيئة المصالحة" والموالي لنظام أسد عمر رحمون عبر حسابه في "تويتر" رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ ورئيس حكومة أسد، بالقول "لم يبق عند المواطن وقت ليسمع خطبكم التي تتحدث عن التسويف وبأنكم ستعملون على خدمة المواطن لم يبق إلا العمل والعمل فقط".

في حين سخر مواطنون، خلال تعليقاتهم على صفحة "رئاسة مجلس الوزراء" في "فيسبوك" من القرارات، واعتبروا أنها توحي لهم بأنهم يعيشون في سويسرا.

 وعلق أحد المتابعين بالقول "والله على هيك حكي حسيت حالي بسويسرا"، في حين قال آخر "بدكن تعملوا كل هدول إذا ربطة خبز من سنة ما عم تعرفوا كيف توزعوها".


ويأتي بيان حكومة أسد في وقت تشهد فيه مدن وبلدات مناطق أسد أزمة بنزين خانقة، تمثلت في ازدياد الطوابير أمام محطات بيع الوقود.

كما يأتي الحديث عن مشاريع واستثمارات وتطوير الطرقات وتحسين الواقع الاقتصادي، في ظل ازدياد نسبة الفقر بين السوريين، وخاصة في مناطق أسد، إلى 90% بحسب ما ذكرت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا في حزيران الماضي.

وقالت ماجتيموفا إن 90٪ من سكان سوريا يعيشون تحت خط الفقر، أي بأقل من دولارين في اليوم الواحد.

وتشير الدراسات الاقتصادية إلى أن متوسط الإنفاق الشهري للأسرة السورية بلغ نحو 500 ألف ليرة سوية، في حين يبلغ متوسط دخل الفرد العامل في سوريا نحو 89.95 دولار شهرياً (سعر الصرف الحالي 2220 ليرة للدولار الواحد)، بحسب إحصائيات موقع "Numbeo" المعني باقتصاديات دول العالم.

وكان تقرير سابق لمنظمة الأمم المتحدة حذر في 26 من حزيران الماضي من أزمة غذاء غير مسبوقة تواجه سوريا، حيث يفتقر نحو 9 ملايين و300 ألف مدني سوري إلى الغذاء.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
حالة وفاة و136 إصابة جديدة بكورونا في مناطق قسد.ميليشيا أسد تقصف بلدة الزيارة بريف حماة.الجيش التركي يقصف مواقع لميليشيا قسد شمال الرقة.بومبيو: واشنطن لن تغير سياستها تجاه نظام أسد لتأمين الإفراج عن الرهائن الأمريكيين.الأردن يسجل أكبر عدد يومي لإصابات كورونا منذ بدء الجائحة.ليبيا وتونس تتفقان على آلية لعودة الطيران وفتح المعابر.بايدن: مزاعم الفساد محاولة أخيرة لتشويه سمعة عائلتي.المخابرات الأميركية: روسيا وإيران تحاولان للتدخل في الانتخابات الرئاسية.الدفاع الأذربيجانية تتهم أرمينيا بإطلاق صواريخ باليستية.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8