نظام أسد يحرك مواليه ضد النقاط التركية في الشمال السوري (صور)

صورة لتجمهر الموالين أمام النقطة التركية في مورك - وسائل التواصل
تاريخ النشر: 2020-09-16 10:23
بدأ نظام أسد بتحريك مواليه ضد التموضع التركي في الشمال السوري، عبر تنظيم ما أسماها "وقفات احتجاجية" بالقرب من نقاط المراقبة المتمركزة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرته.


ونشرت وسائل إعلام أسد، اليوم الأربعاء، صوراً وتسجيلات لموالين بالقرب من نقاط المراقبة التركية يطالبون بانسحابهم من المنطقة.


ونشر تلفزيون نظام أسد تسجيلاً يظهر تجمع عدد من الموالين في منطقه العيس أمام النقطة التركية، مطالبين الجنود الأتراك بالانسحاب من المنطقة.


وتزامن ذلك مع تجمع عدد من الموالين أمام نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك شمالي حماة، وأظهرت صور وتسجيلات نشرت على إعلام أسد تصاعد الدخان المسيل للدموع عند بوابة النقطة.


وبحسب مصادر محلية لأورينت نت، فإن الموالين حاولوا اقتحام بوابة النقطة التركية ورموها بالحجارة.


وتظهر التسجيلات وجود طلاب مدارس، يحملون صوراً لبشار أسد ولافتات تتوعد القوات التركية، إلى جانب وجود حافلات نقلت الموالين إلى المنطقة بشكل متعمد.


وكانت تركيا اتفقت مع روسيا على نشر 12 نقطة مراقبة عسكرية، ضمن اتفاق سوتشي في أيلول 2019، لكن عقب ذلك سيطرت قوات أسد بمساندة الاحتلال الروسي على مناطق واسعة من ريف إدلب وريف حلب، لتصبح النقاط ضمن مناطق سيطرة النظام.


وصدرت تصريحات متكررة من قبل مسؤولين أتراك، خلال الأشهر الماضية، بعدم سحب نقاط المراقبة ومواصلة مهامها في مكان وجودها في إدلب.


ويتزامن تحرك نظام أسد، مع اجتماع مسؤولين عسكريين من تركيا وروسيا في العاصمة أنقرة، لبحث التطورات الأخيرة في إدلب.


وبحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإن روسيا اقترحت على تركيا تخفيض عدد نقاط المراقبة التركية في إدلب، الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل تركيا.


واعتبرت الوكالة أنه "بعد رفض الجانب التركي سحب نقاط المراقبة التركية وإصراره على إبقائها، تقرر تخفيض عدد القوات التركية الموجودة في إدلب وسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة".


ولم يصدر أي بيان من قبل وزارة الدفاع التركية حول مقترح الجانب الروسي حتى إعداد التقرير.


وشهدت إدلب، أمس تصعيداً روسياً مفاجئاً عبر قصف مدن وبلدات الريف الجنوبي، بحسب مراسل أورينت في إدلب.


وأفاد المراسل أن ست مقاتلات روسية استهدفت قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب، بالتزامن مع قصف مدفعي مصدره قاعدة "حميميم" العسكرية الروسية في اللاذقية.


ووفقاً للدفاع المدني في إدلب، عبر صفحته في "فيسبوك"، فإن "الطائرات الحربية الروسية استهدفت بـ 20 غارة جوية الأحراش المحيطة بمدينة معرة مصرين وباتنته شمال إدلب"، ما أسفر عن إصابة شخص.




طلاب مدارس يشاركون في التجمهر




أرتال من الباصات نقلت الموالين إلى النقطة التركية

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
قتلى وجرحى بتفجير استهدف حافلة لميليشيا الحرس الجمهوري بدمشق.ميليشيا أسد تجدد قصفها على أحياء درعا البلد في ظل مفاوضات مستمرة للتوصل إلى اتفاق.هروب عائلة مسيحية من مناطق سيطرة نظام أسد ووصولها إلى الشمال المحرر بسبب الانهيار الاقتصادي .الأردن يعلن عودة حركة الشحن عبر معبر نصيب الحدودي مع نظام أسد. حريق ضخم يلتهم مخيما للاجئين السوريين بمنطقة البقاع في لبنان .مسيرات شعبية تحيي الذكرى الأولى لانفجار مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.إسرائيل تستهدف جنوب لبنان بالمدفعية الثقيلة ردا على إطلاق 3 قذائف صاروخية تجاه أراضيها.قتلى وجرحى من مسلحي حركة طالبان جراء قصف أمريكي قرب مدينة لشكرغاه جنوب.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en