روسيا تعتقل أبرز قادة ميليشيا الدفاع الوطني بدير الزور عقب تحقيق باختفاء أسلحة

متابعات 2020-09-11 05:00:00

اعتقال عناصر ميليشيات أسد من قبل الشرطة العسكرية جنوب دمشق - وسائل التواصل
اعتقال عناصر ميليشيات أسد من قبل الشرطة العسكرية جنوب دمشق - وسائل التواصل

ألقت قوات تابعة للاحتلال الروسي القبض على أبرز قادة ميليشيا "الدفاع الوطني" في دير الزور، وهي إحدى أبرز الميليشيات الرديفة لميليشيات أسد، على خلفية تحقيق روسي باختفاء أسحلة في المنطقة.

 

وانفردت شبكة "عين الفرات" المحلية، بخبر أكد أن قوات تابعة لروسيا اعتقلت، مساء الخميس قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" بدير الزور المدعو "فراس جهام"، والمعروف باسم "فراس العراقية".

ولفتت الشبكة إلى أن "العراقية" يوجد في مقر ميليشيا "لواء القدس" الفلسطينية والمدعومة روسياً، حيث يقع المقر في "فرع مكافحة المخدرات" عند مدخل مدينة دير الزور، وسط أنباء عن اعتقال "قائد قطاع الجفرة" في ميليشيا "الدفاع الوطني"، المدعو "حسن الغضبان".

وبالرغم من أنه "لا معلومات بعد عن سبب الاعتقال"؛ إلا أن المصدر أشار إلى أنه يأتي عقب تحقيق كانت روسيا تجريه حول فقدان كميات كبيرة من الأسلحة من مستودعات ميليشيات أسد في دير الزور.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات