انتقادات تطال تربية أسد بعد تضمين امتحانات بـ"قضايا جنسية".. ما علاقة "الطاقة الذرية"؟

أخبار سوريا || متابعات 2020-08-31 04:30:00

طلاب سورويون يؤدون امتحانات الثانوية العامة في سوريا - صحيفة الوطن الموالية
طلاب سورويون يؤدون امتحانات الثانوية العامة في سوريا - صحيفة الوطن الموالية

بررت وزارة التربية في حكومة أسد حقيقة ماجرى بعد موجة انتقادات طالتها حول أسئلة امتحانية اتُهِمت فيها الوزارة بطرح قضايا جنسية.

وبحسب البيان الذي نشرته الوزارة، يوم الأحد، عبر صفحتها في "فيس بوك"، قالت فيه "إن كتاب علم الإحياء للصف الثالث الثانوي إنما تم تقويمه والإشراف عليه من قبل مركز البحوث العلمي والطاقة الذرية".

وبررت الوزارة أن السؤال الوارد في امتحان مادة الأحياء للدورة الاستثنائية، ماهو إلا محاولة لربط المادة مع الواقع "لكي يلاحظ الطالب، سواء أكان ذكراً أم أنثى، التغيرات السريعة في مرحلة المراهقة".

يقول السؤال: "أثناء زيارتي لأحد الأقارب تفاجأت بالتغيرات الجسمية السريعة التي بدت على ابنتهم، فأدركت أنها أصبحت في مرحلة البلوغ الذي هو من أهم مؤشراته الدورة الجنسية، التي تقسم إلى دورتين مبيضية ورحمية"، ليندرج تحته جملة أسئلة حول الدورة الشهرية وتحولاتها.

وتابع بيان الوزارة في التماسه حججاً أخرى من بينها أن "التكنولوجيا الحديثة باتت في متناول يد الطالب (تلفاز، جوال) فضلاً عن أن قسماً من المدارس مختلطة، ويلاحظ الطلاب فيما بينهم هذه التغيرات الجسمية التي قد تطرأ على الفتاة في مرحلة البلوغ".

تبرير الوزارة قوبل بسيل من الانتقادات الجديدة حول تعاطيها مع القضايا الجنسية في المناهج المدرسية، وعلاقة مركز الطاقة الذرية في تقييم وتقويم المناهج الدراسية السورية.

في حين طالبَ آخرون بـ"معاقبة" المسؤولين عن الخطأ الحاصل، واصفين آلية طرح السؤال على الطلاب بـ"المقزز".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات