لليوم الثاني على التوالي.. صحة نظام أسد تسجل أعلى حصيلة للإصابات بكورونا

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2020-08-13 17:10
أعلنت وزارة صحة نظام أسد عن تسجيل أعلى حصيلة للإصابات فيروس كورنا، اليوم الخميس، بعد أن سجلت نفس العدد يوم أمس، وذلك منذ إعلان النظام عن تسجيل أول إصابة مؤكدة بالفيروس في مناطق سيطرته.

وبحسب صحة أسد، فإن عدد الإصابات التي تم تسجيلها اليوم بلغت 75 حالة، توزعت كالشكل الآتي: 17 في حلب و16 في اللاذقية و12 في ريف دمشق و10 في السويداء و7 في حمص ومثلها في طرطوس
و4 في دمشق و2  بدرعا.

وادعت الوزارة أنها سجلت 10 حالات شفاء من الفيروس، توزعت كالشكل التالي: 1 في ريف دمشق و1 في اللاذقية و3 في القنيطرة ومثلها في حماة و2 في درعا.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد انتشارا كبيرا لوباء كورونا الذي تسبب بوفاة عدد كبير من الأشخاص، إلا أن النظام مازال يحاول التعتيم على الأعداد الحقيقية للوفيات والإصابات.

والأحد كشف الممثل الموالي أحمد رافع، المتعافي حديثا من كورونا عن "الوضع الكارثي" كما وصفه، في مشافي أسد واللامبالاة والإهمال من كوادرها الطبية للمرضى والمصابين بفيروس كورونا، مؤكداً أن عشرات الحالات تتوفى يومياً في مشفى واحد.
 
وقبل أيام أعلنت نقابتا أطباء دمشق والمحامين لدى نظام أسد، عن وفاة حوالي 35 طبيبا و20 محاميا، لوحدهما بفيروس كورونا، غير أن إحصاءات أسد الرسمية للوفيات ما تزال عند مؤشر   53 حالة على كامل مساحة المناطق التي تسيطر عليها ميليشياته في سوريا.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
هدوء حذر في درعا بعد اشتباكات بين ميليشيات أسد والثوار.قتيل وإصابات بتفجير صهريج نفط لميليشيا القاطرجي على طريق حمص طرطوس.ميليشيات أسد تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى وبلدات بريف إدلب وحلب.السعودية تحذر من رفض الصادرات الزراعية القادمة من سوريا.إيران تُهاجم ناقلة نفط إسرائيلية في خليج عُمان.أمريكا تتهم إيران بتهديد الملاحة البحرية وتتوعد برد جماعي .رومانيا تهدد إيران بـ"الرد المناسب" وتستدعي سفير طهران .أمريكا تطلب من 24 دبلوماسياً روسياً المغادرة مع مطلع أيلول .تُركيا تقترب من السيطرة على الحرائق.هجوم جديد يستهدف ناقلة نفط قبالة إمارة الفجيرة في خليج عُمان.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en