قبل كورونا كانت بـ25 ألفاً.. سعر أسطوانة الأوكسجين بمناطق ميليشيا أسد يقترب من المليون ليرة

أخبار سوريا || متابعات 2020-08-11 05:49:00

ارتفاع كبير بأسعار أسطونات الأوكسجين
ارتفاع كبير بأسعار أسطونات الأوكسجين

شهد سعر أسطوانات الأوكسجين ارتفاعا كبيرا بسبب الطلب الكبير عليها مع انتشار فيروس كورونا في مناطق سيطرة ميليشيا أسد، حيث وصل سعرها إلى 700 ألف ليرة بعد أن كان بين 25 إلى 50 ألف ليرة سورية.

وأفادت صحيفة "تشرين" التابعة للنظام بأن بعض التجار "لم تذكر أسماءهم" توقعوا أن يصل سعر أسطوانة الأوكسجين إلى مليون ليرة، في ظل غياب الرقابة.

وأضافت الصحيفة بأن حالة الخوف لدى المواطنين من الكورونا، ونفاد الأسطوانات من المستودعات بشكل شبه كامل، يزيد من ارتفاع أسطوانات الأوكسجين بشكل مستمر.

ونقلت الصحيفة عن أحد الذين يعملون في مراكز بيع وتعبئة أسطوانات الأوكسجين في “دمشق” قوله: "إن زيادة الطلب على الأسطوانات خلال فترة العيد أدى لارتفاع ثمنها، مضيفا أن جميع أسطوانات الأوكسجين المباعة مستوردة من الصين وتقتصر تعبئتها محلياً بالأوكسجين، وما حدث في تفجير لبنان وتأثّر المرفأ بذلك أخّر وصول كميات مستوردة من الصين، ما سبّب شبه نفاد في الأسطوانات بالسوق وجعل أغلب التجار يستغلون ذلك لرفع أسعارهم".

وأكد أن بعض التجار يتحكمون بالسوق ويقومون برفع أسعار الأسطوانات، مشيرا إلى أن هذا الأمر جريمة لأن المصاب بكورونا يحتاج هذه الأسطوانة.

وكانت الباحثة الاقتصادية الموالية نسرين زريق، قالت في لقاء مع إذاعة محلية إن "هناك انهياراً في نظام أسد الصحي وإهمالا شديدا وفسادا في المشافي"، منوهة إلى أن "تكلفة المنفسة تتراوح من ٥٠٠ إلى ٧٥٠ ألف ليرة يوميا بالمشافي الخاصة التي تحتاج إلى واسطة لاستقبال مرضى كورونا".

وبينت أنه لا يمكن تعبئة أسطوانة الأوكسجين التي يصل سعرها إلى ٤٠٠ ألف ليرة سورية والتي تكفي ليومين فقط.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات