إلقاء القبض على سجين فار بأمريكا نجح في الاختباء 46 عاما

أورينت نت - أسامة أسكه دلي 2020-08-06 14:18:00

إلقاء القبض على سجين فار بأمريكا نجح في الاختباء 46 عاما

ألقى مكتب التحقيق الفيدرالي  الأمريكي FBİ القبض على سجين سابق فار، نجح  في الاختباء من العدالة لـ 46 عاما.

ووفقا للمعلومات فإنّ لويس أرتشوليتا فرّ من سجن "دينفر"في عام 1974، وذلك بعد ارتكابه جريمة قتل بحق شرطي أمريكي.

وألقت السلطات الأمريكية القبض على الفار أرتشوليتا في ولاية نيومكسيكو الواقعة في المنطقة الجنوبية الغربية من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يبلغ من العمر حاليا 77 عاما.

ولجأ لويس أرتشوليتا طوال السنوات التي اختبأ فيها، إلى استخدام اسم "رومان مونتويا" المستعار، وذلك بهدف تشتيت السلطات، والحيلولة دون الاشتباه به.

وضبط مكتب التحقيق الفيدرالي في منزل لويس بولاية نيو مكسيكو، العديد من الوثائق التي تثبت شخصيته الحقيقية، بالإضافة إلى حاسوب.

مايكل شنايدر الوكيل الخاص لمكتب التحقيق الفيدرالي، أفاد بأنّ إلقاء القبض على لويس، بمثابة رسالة واضحة لكل من يرتكب العنف.

وعلّق شنايدر: "مهما طالت المدة، ومهما فررتم من العدالة، فإنّ مكتب التحقيق الفيدرالي سيعثر عليكم، وسيسلّمكم للعدالة".

التعليقات