بسبب السرقة.. "الحرس الثوري" يمنع عناصر ميليشيات أسد من دخول البوكمال

متابعات 2020-08-03 17:23:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أفادت شبكة "عين الفرات" المحلية، أن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني منعت عناصر ميليشيات أسد وأخرى تابعة لروسيا من دخول مركز مدينة البوكمال، عقب تصاعد حالات السرقة في المدينة.

وبحسب المصدر، فإن "الحرس الثوري" الإيراني أصدر تعميماً، اليوم الإثنين، ينص على منع عناصر ميليشيات أسد وميليشيا "الدفاع الوطني" الذي تموله روسيا من الدخول إلى المربعات الأمنية الخاصة بالميليشيات الإيرانية بمدينة البوكمال شرقي دير الزور، بعد تسجيل حالات سرقة أثاث منزلي من أحد عناصر الميليشيات الإيرانية ضمن مربع الجمعيات الأمني، واتهام عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" بسرقته.

وتصاعدت حدة التوتر خلال الأسابيع الماضية بين الميليشيات الموالية لروسيا وقريناتها الموالية لإيران في المنطقة، في محاولة كل من الطرفين توسيع نفوذه على حساب الأخر.

وخلال الشهر الفائت، سيطرت قوات روسية على حقل الورد النفطي بريف البوكمال، بعد طرد عناصر الأمن العسكري الموالين لإيران منه، حيث أشارت شبكة "فرات بوست" حينها إلى أن عدد العناصر من القوات الروسية الذين دخلوا إلى الحقل 20 عنصراً برفقتهم نحو 50 عنصراً من ميليشيا "لواء القدس" الفلسطينية المدعومة روسياً (مهمتها الحراسة والمراقبة) وهم عناصر سوريون مجملهم من ريف حلب ودير الزور.

وعملت القوات الروسية - بحسب المصدر ذاته - على توزيع 15 آلية عسكرية ورفع متاريس داخل الحقل، وتحصين محيطه بمضاد طيران أرضي.

وكانت قوات الاحتلال الروسي دفعت مؤخراً بتعزيزات عسكرية إلى دير الزور وصفت بالضخمة، ليتصاعد حدة الخلاف بين الطرفين عبر اشتباكات ومواجهات مسلحة خلفت عدداً من القتلى والجرحى من الجانبين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات