اغتيال قيادي وعنصر سابقَين في الجيش الحر بدرعا (صور)

صورة تعبيرية- المصدر: إنترنت
تاريخ النشر: 2020-07-28 05:49
أفادت مصادر محلية بأن مسلحين مجهولين اغتالوا قياديا وعنصرا سابقين في الجيش الحر  بمدينة درعا البلد، وذلك بإطلاق النار عليهما بشكل مباشر.

وقالت صفحات محلية في وقت متأخر أمس، إن كلا من القيادي السابق في الجيش الحر "إبراهيم المسالمة" (أبو حسن يرموك) والعنصر السابق "حسين عللوه" قتلا جراء إطلاق النار عليهما بشكل مباشر في درعا البلد بمدينة درعا.

وذكرت صفحة تجمع أحرار حوران أن المسالمة وعللوة  لم ينخرطا ضمن تشكيلات ميليشيا أسد عقب "اتفاق التسوية"، موضحة أنّ "أبو حسن" كان قيادياً عسكرياً في البنيان المرصوص إبان معركة الموت ولا المذلة بدرعا البلد.

والأحد قتل 5 شبان متأثرين بجراحهم وأصيب اثنان آخران نتيجة هجوم مسلّح، على منزل القيادي السابق في الجيش الحر "فوزي النصار" في مدينة الصنمين شمال درعا، وفق مصادر محلية.

وفي الآونة الأخيرة، تشهد محافظة درعا عموما وأحياء المدينة خصوصا تصاعدا في حدة عمليات الاغتيال والهجمات التي تسجل ضد مجهولين، أوقعت عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون منذ مطلع الشهر الجاري.





commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ميليشيا أسد تستقدم تعزيزات من مدينة إزرع إلى كتيبة "الأغرار" قرب بلدة بصر الحرير شرق درعا .نظام أسد يهدد أهالي السويداء عبر الترويج لتفجيرات وهجوم لداعش بعد تصاعد الانتفاضة الشعبية ضد أجهزته.مقتل قيادي في ميليشيا الحرس الثوري بعد إصابته في سوريا."الفرقة الرابعة" التابعة لميليشيا أسد تفقد مجموعة من عناصرها في بادية حماة."قسد" تعتقل عددا من المدنيين في مدينتي الرقة والحسكة بهدف التجنيد الإجباري.ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تعلن مقتل 4 من عناصرها في اشتباكات بمحافظة سيستان وبلوشستان .لبنان يوقع اتفاقية لاستيراد مليون طن "فيول" من العراق.العراق يعلن اعتقال "شبكة إرهابية" مسؤولة عن تفجير ليلة عيد الأضحى.الصين تفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين بسبب هونغ كونغ.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en