فرض الحجر الصحي على رئاسة جامعة دمشق بعد انتشار الوباء بين كوادرها

أخبار سوريا || متابعات 2020-07-27 05:40:00

انتشار فيروس كورونا في جامعة دمشق
انتشار فيروس كورونا في جامعة دمشق

أفاد موقع "صوت العاصمة" بأن نظام أسد فرض تطبيق الحجر الصحي المنزلي على جميع موظفي رئاسة جامعة دمشق، بعد يوم واحد على وفاة الطبيبة "أروى بيسكي" المشرفة في قسم التعويضات الثابتة في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق، جراء إصابتها بفيروس كورونا.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة، أن رئاسة جامعة دمشق أصدرت قراراً بتخفيض عدد الموظفين المتواجدين في مبنى الجامعة، وإخضاع القسم الأكبر منهم للحجر المنزلي، خوفاً من احتمالية إصابتهم بعد انتشار الفيروس فيها.

وأضافت المصادر أن الجامعة وجهت تعليمات للطلاب بتخفيض عدد المراجعات إلى رئاسة الجامعة، وحصر المراجعات بالحالات الضرورية فقط، حفاظاً على سلامة الجميع، بحسب التوجيهات.

ثلاث وفيات

ونعت جامعة دمشق ونقابة أطباء أسد، يوم السبت، الطبيبة أروى بيسكي المشرفة في قسم التعويضات الثابتة في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق، جراء إصابتها بالفيروس، لتُسجّل الضحية الثالثة بين الأطباء في سوريا، بعد وفاة الطبيب غسان تكلة، في مشفى ابن النفيس بدمشق حيث كان يعمل، والطبيب خلدون الصيرفي ، وهو على رأس عمله في مشفى الهلال الأحمر بدمشق، متأثراً بإصابته بالفيروس أيضاً، بحسب الإعلان الرسمي.

وأعلنت عمادة كلية الطب في جامعة دمشق، قبل أيام، تسجيل 3 إصابات بين طلاب الدراسات العليا في قسم الأطفال بكلية الطب، إحداها لطالب من السنة الخامسة، وحالتين لطالبين من السنة الأولى، كانوا قد أصيبوا جراء مخالطة إحدى الممرضات التي كانت تُقيم في المشفى، وفقاً لتصريحات عميد الكلية.

وبحسب وزارة صحة نظام أسد ارتفع أمس الأحد، عدد الوفيات بالفيروس إلى 38 حالة، وعدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 650، وبلغ عدد المتعافين 200.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات