مقتل نقيب من ميليشيات أسد بهجوم جديد شرقي درعا

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2020-07-19 15:04
أفادت شبكات إخبارية محلية، أن عدداً من عناصر ميليشيات أسد بينهم ضابط أصيبوا بجروح متفاوتة، إثر هجوم شنه مجهولون على سيارة كانت تقلهم في ريف درعا الشرقي.

وبحسب "تجمع أحرار حوران"، فإن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة سيارة من نوع "هايلوكس" تقل ضابطا برتبة نقيب يدعى "غيدق إسكندر" مدير ناحية مدينة الحراك، وبرفقته 5 عناصر من شرطة نظام أسد، وذلك أثناء تواجدهم على طريق "ناحتة - الحراك" في الريف الشرقي لمحافظة درعا، ما أدى لوقوع إصابات بينهم حيث تم إسعافهم إلى مشفى مدينة إزرع الوطني.

وأكد "التجمع" بعد ساعات، مقتل "إسكندر" (أبو جعفر)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال الهجوم، في حين لم يعرف مصير بقية العناصر الآخرين، حيث أفادت شبكة "درعا 24" أنهم من عناصر "الناحية" وهم مرافقة الضابط القتيل.

يشار إلى أن تصاعد حدة الهجمات والتفجيرات يأتي بعد حراك سلمي وانتفاضة للمحافظة طالبت بإسقاط نظام أسد والتسويات مع مليشياته، عقب مقتل وجرح العشرات من عناصر التسويات بتفجير استهدف حافلة تقلهم.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
وزير دفاع ميليشيا أسد يصل درعا تزامناً مع وصول وفد روسي للمدينة.‎ميليشيا أسد تحاصر حوالي 250 عائلة تقطن في مناطق مزارع الشياح والنخلة والصوامع على أطراف درعا البلد.‎ميليشيا أسد تشن حملة اعتقالات بحق شبان مدينة تدمر بهدف سوقهم للتجنيد الإجباري .‎العراق يطلب من نظام أسد زيادة الإطلاقات المائية عبر نهر الفرات .‎وزارة الدفاع التركية تعلن تصفية عنصرين من ميليشيا قسد شمال سوريا .‎ الجيش الإسرائيلي يجري تمرينا يحاكي قتالا عسكريا على الحدود اللبنانية .‎مقتل قيادي بميليشيا الحشد الشعبي وأحد حراسه بهجوم مسلح وسط العراق.‎مصرع أربعة أشخاص بتحطم مروحية بولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en