شبكة محلية: نظام أسد سينفذ نهاية الأسبوع حكم الإعدام بحق مرتكبي 3 جرائم قتل وقعت جنوب دمشق

متابعات 2020-07-06 05:27:00

جريمة قتل راحت ضحيتها عائلة “ياسر بشار القصاب” في بيت سحم

شهدت بلدات جنوب العاصمة دمشق 3 جرائم قتل خلال أسبوع واحد، آخرها كان إقدام  أحد متعهدي البناء في بلدة يلدا على قتل شريكه في أحد العقارات، بعد خلاف دار بينها.

ونقلت شبكة "صوت العاصمة" المحلية عن مصادر "لم تسمها" بأن بلدة يلدا شهدت مقتل شخص من العاملين في مجال تعهدات البناء، بعد خلاف مع شريكه اندلع على خلفية تقاسم أرباح البناء.

وأوضحت المصادر أن شجارا دار بين متعهد البناء “أبو غندر الأحمد”، وشريكه المنحدر من العائلة ذاتها، في بناء يعملان على إنشائه بالقرب من ساحة “الكشك” في يلدا.

وأضافت المصادر أن قاطني الحي سمعوا أصوات الشريكين مرتفعة قادمة من داخل البناء، ليشهدوا بعد دقائق سقوط “أبو غندور” من الطابق الخامس، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وأشارت المصادر إلى أن قسم شرطة المنطقة ألقت القبض على شريك الضحية على الفور.

وكانت بلدة “بيت سحم” جنوبي العاصمة دمشق، شهدت يوم الثلاثاء 30 حزيران، جريمة قتل راح ضحيتها عائلة المدعو “ياسر بشار القصاب”، ليتبين أن شخصين دخلا إلى منزله وأقدموا على طعنه عدة طعنات، ثم أقدموا على تكبيل الأطفال وقتلهم بالسلاح الأبيض، قبل اغتصاب الزوجة وقتلها أيضاً، ثم أضرموا النيران بالمنزل لإحراق الجثث، إلا أن ياسر نجا من الحريق ونُقل إلى إحدى مشافي العاصمة دمشق، في حين توفيت زوجته وأطفاله على الفور.

وجريمة أخرى ارتكبها أحد قاطني بلدة الحسينية عصر الخميس 2 تموز الجاري، أقدم خلالها على قتل شقيقته الثلاثينية “ذبحاً” بعد الاعتداء عليها جنسياً، ليتبين أن الجريمة وقعت بالتنسيق بين الفاعل ووالده، بحجة أن الفتاة أصبحت ذات سمعة سيئة في الحي الذي يقيمون فيه.

وبحسب المصادر فإن رئيس قسم التحقيق أبلغ الأهالي بعزم النظام على تنفيذ حكم الإعدام بمرتكبي الجرائم الثلاث في دوار الجمل بمنطقة “سيدي مقداد”، نهاية الأسبوع الجاري.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات