صدمة مفجعة.. رأى جثة ابنه بين صور "قيصر" المسربة من معتقلات أسد فتوقف قلبه

أخبار سوريا || متابعات 2020-06-22 09:18:00

توقي بعد مشاهدة صورة ابنه بين الصور التي سربها "قيصر"
توقي بعد مشاهدة صورة ابنه بين الصور التي سربها "قيصر"

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرجل متوفى في إدلب، قالوا إنه تعرض لاحتشاء في عضلة القلب "جلطة"، بعد رؤية صورة ابنه من بين الصور التي سربها المصور المنشق عن نظام أسد الملقب باسم "قيصر".

ومنذ أيام، يتم تداول أسماء وصور جثث الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون أسد، حيث أظهرت الصور المسربة وحشية نظام أسد في التعامل مع المعتقلين، ومحاولة الانتقام منهم لأنهم طالبوا بالحرية ورحيل بشار الأسد ونظامه.

ويمتنع الكثير من أهالي المعتقلين منذ اندلاع الثورة السورية، عن رؤية صور ضحايا التعذيب في معتقلات أسد خشية رؤية أبنائهم ضمن صور القتلى التي سربها "قيصر"، معلّلين ذلك ببقاء الأمل لديهم، بأن ذويهم ما زالوا على قيد الحياة داخل سجون أسد.

وفور انتشار صور جثث المعتقلين، فجعت آلاف الأسر السورية بأولادها وطرق التنكيل الإجرامية واللاإنسانية التي جرى فيها تعذيب المعتقلين من قبل جلادي الأسد.

يشار إلى أن الجرائم التي ارتكبها نظام أسد بحق المعتقلين في سجونه كشف بعضها مصور منشق عن النظام لقب باسم "قيصر"، حيث سرب مطلع 2014 حوالي 55 ألف صورة، توثق 11 ألف ضحية قضوا في معتقلات نظام أسد، فيما لايزال مصير عشرات آلاف المعتقلين مجهولا.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أقرت عقوبات على نظام أسد وداعميه بسبب جرائمه بحق السوريين، حيث أطلقت على العقوبات اسم "قانون قيصر"، ودخلت هذه العقوبات حيز التطبيق الثلاثاء الماضي.

ويهدف القانون من خلال العقوبات إلى عدم بقاء بشار الأسد في السلطة إلى أجل غير مسمى، كذلك يهدف إلى زيادة العزلة المالية والاقتصادية والسياسية التي يعاني منها نظام أسد ومحاصرة ومعاقبة حلفائه بغية إجباره على القبول بالحل السياسي بسوريا.

والأربعاء الماضي، فرضت الولايات المتحدة، عقوبات استهدفت 39 شخصاً وكياناً في نظام الأسد بموجب قانون قيصر بينهم بشار الأسد وزوجته.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات