"عبّر عن صدمته".. مؤيد يُصوّر بيته عقب دخول ميليشيا أسد إلى معرة النعمان (فيديو)

2020-05-28 07:16:00

منزل في معرة النعمان بعد دخول ميليشيا أسد- المصدر: فيديو
أظهر شريط مصور تداوله ناشطون قالوا إنه لأحد أبناء مدينة معرة النعمان المؤيدين لميليشيا أسد، وهو يزور بيته في المدينة، التي سيطرت عليها الميليشيا قبل عدة شهور.

وعرض الفيديو الذي صوّره صاحب البيت المؤيد وعلق عليه بصوته، مشاهد لحيّه وهو مدمر ولخلاء بيوت الحي من كل مواد الأثاث التي كانت فيها.

وعبر الشخص المؤيد عن صدمته لرؤية بيته بقوله" هاي دارنا ما بقي شي والتعفيش شغال"، بينما ينتقل عناصر من الميليشيا داخل الحي المذكور.

وذكر ناشطون أن صاحب البيت "شبيح" في صفوف ميليشيا أسد وليس مؤيدا فقط، إلا أنه لم يتسنَ لأورينت التأكد من هذه المعلومة.

وسبق أن رصد ناشطون سوريون فيديوهات صورها عناصر من ميليشيا أسد وهم يقومون بسرقة (تعفيش) منازل المعرة وتفريغها بشكل كامل من كل شيء.

توثيق

وفي أحد الفيديوهات الذي نشرته أورينت عقب دخول الميليشيا إلى المدنية في كانون ثاني 2020،  بعنوان (ميليشيا أسد الطائفية تعفش معرة النعمان)، ظهر فيه اصطفاف أرتال من سيارات الشحن في شوارع المدينة محملة بأثاث المنازل والأدوات الكهربائية التي تركها أهالي المدينة فارين من القصف الذي بدأته الميليشيات الطائفية على معرة النعمان قبل الاستيلاء عليها.

ووثقت أورينت ووسائل إعلام عديدة قيام ميليشيا أسد الطائفية بقتل عجوز مسن رفض الخروج من مدينة معرة النعمان،، ولم تكتفِ الميليشيا بالقتل إذ نشر عناصرها صورة لهم وهم يتفاخرون بقتل العجوز ويضع أحدهم قدمه على صدره بعد موته.

وأكد مراسل أورينت ، حينئذ أن الرجل العجوز هو أحمد الجفال وهو من سكان معرة النعمان، وقد رفض الخروج من المدينة قبيل سيطرة الميليشيات عليها، مضيفا أن ميليشا أسد أحرقت الجثة بعد القتل أيضا.

التعليقات