انشق عن القذافي وساهم بإسقاطه.. "كورونا" ينهي حياة أول رئيس وزراء عربي!

تاريخ النشر: 2020-04-06 12:54
توفي رئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل عن عمر يناهر 68 عاما، في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، حيث ذكرت وسائل إعلام ليبية أن جبريل الذي يرأس تحالف القوى الوطني الليبية نقل إلى المستشفى في 25 آذار/مارس الماضي، قبل أن يفارق الحياة أمس الأحد.

وبحسب صحيفة "الشرق الأوسط" تعرض جبريل لوعكة صحية قبل أسبوعين، ما اضطره لدخول المستشفى في القاهرة عقب عودته من رحلة خارجية، قبل أن يؤكد التحالف الذي أسسه إصابته كورونا، لكنه قال حينها إن حالته مستقرة وإنه يتماثل للشفاء.

من جانبها، قالت صحيفة "اليوم السابع" المصرية إن رئيس تحالف القوى الوطنية الليبية كان يعاني من مشاكل في القلب، وهو ما تسبب في تدهور صحته بعد دخوله المستشفى.

مشواره السياسي

ورغم حرص السياسي محمود جبريل خلال عمله في ليبيا على ترك مسافة بينه وبين نظام القذافي إلا أنه يعتبر من أبرز الداعيين للتغيير في البلاد، حيث انخرط مبكراً في العمل السياسي ببلاده، وظل يعول كثيراً على الدور الذي تلعبه البعثة الأممية في ليبيا، وكان يرى أن بإمكانها تصحيح الخلل الذي أحدثه "اتفاق الصخيرات" الذي وقع عليه الأفرقاء السياسيون الليبيون في المغرب مع نهاية عام 2015.

وقال جبريل: "لو نجح غسان سلامة (المبعوث الأممي السابق) في تنظيم وإدارة مؤتمر جامع يشمل القوى الفاعلة على الأرض فعلاً، يكون بذلك أسس لقيام الدولة الليبية.. خطواته وقراءاته للواقع الليبي صائبة إلى حد كبير ونجاحه أو فشله يرتبط بمدى صدق الليبيين ورغبتهم في إقامة دولتهم وإنهاء حالة التمزق والتشرذم التي إن استمرت ستقضي على ليبيا".

وكان لـ "جبريل" دور بارز في ثورة شباط/فبراير 2011، فبعد أن انشق عن نظام القذافي انضم إلى المجلس الوطني الانتقالي، وقام بعدة زيارات إلى الخارج لحشد الدعم الأوروبي والأميركي للفصائل المقاتلة ضد نظام العقيد معمر القذافي.

وبعد الإطاحة بالقذافي في تشرين الأول/أكتوبر 2011 ترأس الحكومة الانتقالية للمجلس الوطني الليبي، كما أنشأ جبريل حزب تحالف القوى الوطنية. وفي 2012 ترشّح في أول انتخابات ديموقراطية تشهدها البلاد في تاريخها وفاز حزبه في الانتخابات، لكنه فشل في الحصول على الأغلبية في البرلمان الذي اختار مرشحاً مستقلاً لرئاسة الوزراء. 

وفي ظل الفوضى وأعمال العنف التي اجتاحت ليبيا في السنوات التالية اختفى محمود من المشهدي الليبي، وسافر خارج البلاد، ومن هناك صرح أن هيمنة السلاح أدت إلى حرف مسار الثورة الليبية.

التحصيل العملي والمناصب

 حصل جبريل الذي ولد في ليبيا عام 1952 على البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة عام 1975، وعلى الماجستير في العلوم السياسية من جامعة بتسبيرج بولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة عام 1980، وعلى الدكتوراه في التخطيط الاستراتيجي من نفس الجامعة عام 1984، وعمل جبريل الذي تزوج من ابنة شعراوي جمعة وزير داخلية مصر الأسبق، أستاذا للتخطيط الاستراتيجي عدة سنوات، ثم تولى بعد ذلك تنظيم وإدارة العديد من برامج التدريب لقيادات الإدارة العليا في كثير من الدول العربية والأجنبية منها مصر والسعودية وليبيا والإمارات العربية المتحدة والأردن والمغرب وتونس وتركيا وبريطانيا.

الأوساط السياسية: مصاب جلل في شخص جليل!

ونعت أوساط سياسية وأكاديمية ليبية جبريل الذي كان أول من تولى رئاسة الوزراء بعد الثورة التي أسقطت نظام العقيد معمر القذافي في تشرين الأول/أكتوبر 2011، كما أصدر المجلس الأعلى للدولة في ليبيا بياناً نعى فيه جبريل، وتوجه بالتعزية إلى أسرته وأعضاء تحالف القوى الوطنية.

وكتب الأمين العام لتحالف القوى الوطنية خالد المريمي، "أيها الفاضل، لا أقول لك وداعاً، وإنما أطلب من اللّه أن يجعلك في الجنة التي أعدت لمن أحسن عملاً مع الصديقين والشهداء والصالحين".

بدوره، قال كبير المستشارين السابق في الأمم المتحدة السفير إبراهيم موسى قرادة: "في الليلة الظلماء تفتقد نجمة، ولا تأفل.. وداعاً جبريل، تركتنا وتركت فينا مصاباً جللاً في شخص جليل. قلب كبير تكاثرت عليه نصال النبال من كل صوب".

وأضاف: "تسكنك ليبيا في المنافي وتنفيك ليبيا في المنافي، يعتصرك حزن الأهل ويعصرك الأهل حزناً، فكنت صديقاً معيناً ورفيقاً كاتماً لوخز مشاكسات الاختلاف معك لا الخلاف عليك ولا المخالفة حولك".

يذكر أنه صدرت لرئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل عشرة كتب في التخطيط الإستراتيجي وصناعة القرار، وقاد الفريق العربي الذي صمم وأعد دليل التدريب العربي الموحد.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل وإصابة عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني بغارة لطيران مجهول جنوب البوكمال .الرئيس الأمريكي يلمح إلى إمكانية العمل مع روسيا للتوصل إلى تسوية في سوريا .الاتحاد الأوروبي يدين مجزرة عفرين دون الإشارة إلى مرتكبي الهجوم.الداخلية التركية تعلن توقيف 13 مشتبها بالانتماء لداعش في عفرين وجرابلس واعزاز.السلطات التركية توقف 32 شخصاً في إسطنبول بعملية أمنية ضد مهرّبي بشر . الرئيس اللبناني يعرب عن رغبة بلاده بمواصلة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.الجيش الإسرائيلي يهدم 6 محال تجارية لفلسطينيين بالضفة الغربية بزعم عدم الحصول على تراخيص.وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد يتعهد بمنع إيران من أن تصبح قوة نووية .إصابة 8 أشخاص في حادث دهس بولاية تكساس الأمريكية.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en