"لم يستثنوا الأغنام".. الميليشيات الإيرانية توسع عمليات التعفيش شرق ديرالزور

متابعات 2020-03-29 12:40:00

تواصل الميليشيات الإيرانية وميليشيات أسد الطائفية تعفيش ممتلكات المدنيين في المناطق التي تستولي عليها، مستغلةً حظر التجول الذي فرضته بحجة مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقالت شبكة "عين الفرات" الإخبارية المحلية، إن "بعض بائعي الأغنام في منطقة دوار المصرية بمدينة البوكمال اشتكوا من سرقة أغنام من محلاتهم، وقاموا بسؤال عناصر حاجز الفوج 47  (تابع للحرس الثوري الإيراني) القريب من مكان السرقة ولكنهم أنكروا معرفتهم".

وأكدت الشبكة أن هذة المنطقة لا يستطيع المدنيون من الوصول إليها، وخاصة في الليل، لأنها منطقة خاصة بعناصر الميليشيات الإيرانية.

ليست المرة الأولى

وكانت الميليشيات الإيرانية انخرطت في عمليات السرقة و"التعفيش" إلى جانب ميليشيات أسد في المناطق التي تستولي عليها بمحافظة دير الزور، مستغلةً حظر التجول.

وأفادت "عين الفرات" أمس الأول، إن "عناصر من الفوج 47 التابع للحرس الثوري الإيراني في مدينة البوكمال يقومون بسرقة قواطع الكهرباء في منطقة دوار المصرية أثناء حظر التجول الذي تفرضه الميليشيات في المدينة" مشيرةً إلى أنه "تم سرقة حوالي 30 قاطعاً" حتى اللحظة، وأشارت إلى أن "قيمة القاطع الواحد 20 ألف ليرة سورية".

وسبق أن سرق عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة دير الزور الطاولات وأجهزة الإنارة من بعض المحلات التجارية في المدينة أثناء فترة حظر التجول أيضاً.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات