مستغلة حظر التجوال.. الميليشيات الإيرانية تنخرط بعمليات "التعفيش" في ديرالزور

متابعات 2020-03-27 13:30:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

انخرطت الميليشيات الإيرانية في عمليات السرقة و"التعفيش" إلى جانب ميليشيات أسد في المناطق التي تستولي عليها بمحافظة دير الزور، مستغلةً حظر التجوال التي فرضته منذ يومين كإجراء احترازي ضد فيروس كورونا.

وقالت شبكة "عين الفرات" الإخبارية المحلية، إن "عناصر من الفوج 47 التابع للحرس الثوري الإيراني في مدينة البوكمال يقومون بسرقة قواطع الكهرباء في منطقة دوار المصرية أثناء حظر التجول الذي تفرضه الميليشيات في المدينة".

وأضافت أنه "تم سرقة حوالي 30 قاطعاً" حتى اللحظة، وأشارت إلى أن "قيمة القاطع الواحد 20 ألف ليرة سورية".

وأمس، أكدت الشبكة نفسها، أن عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة دير الزور الواقعة تحت سيطرة المليشيات الإيرانية والنظام، يقومون بسرقة الطاولات وأجهزة الإنارة من بعض المحلات التجارية في المدينة أثناء فترة حظر التجوال ليلاً.

 

يأتي هذا بعد يومين فقط من فرض ميليشيا أسد حظراً ليلياً في عموم المناطق التي تسيطر عليها منذ الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً، وذلك بعد قرار بإيقاف وسائل النقل بين المدن وداخلها وبين المحافظات أيضاً.

وكانت تقارير إعلامية أكدت أن ميليشيا أسد منعت عددا من المدنيين من الدخول إلى مناطق سيطرتها، قادمين من مناطق سيطرة "قسد"، بينما لم تأت على ذكر دخول الإيرانيين ومرتزقة الميليشيات الشيعية إلى المحافظة بشكل مستمر من العراق، رغم ادعائها إغلاق معبر البوكمال.

يشار إلى أن وسائل إعلام وناشطين سوريين حذّروا في وقت سابق من استغلال هذه الميليشيات لحظر التجوال لسرقة وتعفيش أسواق بأكملها، لا سيما في المدن الكبرى (حلب ودمشق) بعيداً عن أعين أصحابها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات