بسبب كورونا.. ميليشيا "قسد" تفرج عن 90 عنصراً من داعش

متابعات 2020-03-22 06:20:00

صورة تعبيرية

أفادت شبكات محلية، أن ميليشيا قسد، أطلقت سراح العشرات من عناصر تنظيم داعش المحتجزين لديها بسبب فيروس كورونا.

وقالت شبكة "فرات بوست"، إن ميليشيا قسد، أطلقت يوم السبت، سراح أكثر من 90 عنصراً من تنظيم داعش ممن كانت قد اعتقلتهم في وقت سابق إبان المعارك ضد التنظيم.

 ووفقاً للشبكة فإن 32 معتقلاً ينحدرون من محافظة دير الزور فيما ينحدر الباقون من الحسكة والرقة كانوا معتقلين في سجون (المالكية، علايا ، الحسكة، القامشلي).

وأشارت الشبكة إلى أن عملية إطلاق سراح عناصر داعش، جاء بكفالة وجهاء المنطقة وضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

ولفتت الشبكة إلى أن بعض المفرج عنهم لم تنتهي فترة محكوميتهم بعد وبعضهم الآخر انتهت المدة الزمنية لها.

اتهام لقسد

وسبق وأن رد قائد ميليشيا "قسد" مظلوم عبدي، على اتهام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بإطلاق الميليشيا سراح عناصر داعش من سجونها مقابل المال.

وقال عبدي،  في تغريدة له على حسابه الشخصي، في كانون الثاني الماضي، رداً على تصريحات لافروف بقوله: "التقارير التي تحدث عنها سيد لافروف غير دقيقة. هناك تنسيق شبه يومي بين قواتنا والجهات الدولية من بينها أمريكا وروسيا بخصوص مصير معتقلي داعش".

وأضاف قائد ميليشيا قسد: "نجحنا في إدارة هذاالملف بما يحافظ على الأمن والسلم الدوليين، رغم الإمكانيات المحدودة والتهديد الذي تشكله تركيا على سلامة وأمن مراكز الاحتجاز".

وكان عبدي قال إن "قسد" تحتجز  أكثر من 12 ألف مقاتل من "داعش".

وتحتجز ميليشيا قسد في سجونها شمال شرقي سوريا، عناصر تنظيم داعش، ممن أسرتهم أو ممن سلموا أنفسهم خلال المعارك في ديرالزور والرقة والحسكة.

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة