قتلى مدنيون بقصف طيران الاحتلال الروسي على سرمين

متابعات 2020-02-02 09:14:00

صورة تعبيرية

قُتل وجرح اليوم الأحد، عدد من المدنيين، جراء قصف جوي من قبل طيران الاحتلال الروسي على شرق إدلب.

وقال مراسل أورينت، إن ثلاثة مدنيين قتلوا في حصيلة أولية، وأصيب آخرون نتيجة غارات من طيران الاحتلال الروسي على بلدة سرمين.

وأضاف المراسل أن الطيران المروحي التابع لمليشيا أسد ألقى عدداً من البراميل المتفجرة على البلدة.

ووثقت فرق الدفاع المدني، يوم السبت، استهداف 8 مناطق بـ 10 غارات جوية 8 منها بفعل الطائرات الحربية الروسية و برميلاً متفجراً، بالإضافة إلى صاروخ من راجمة أرضية و21 قذائف مدفعية، وطال القصف طال بلدات كفربطيخ والنيرب وأطراف بنش و سرمين ومجارز شرق إدلب، وبداما بريف إدلب الغربي، بالإضافة إلى حاس وبسقلا بريف إدلب الجنوبي.

وكان أصيب 6 متطوعين بالخوذ البيضاء، الجمعة ، نتيجة استهداف الطائرات الحربية الروسية مدينة سراقب بريف إدلب بغارة جوية، كما خرج مركز الدفاع المدني ومركز قيادة قطاع سراقب التابعان للدفاع المدني عن الخدمة وأصيب 6 من المتطوعين المناوبين في المراكز، جراء غارة جوية من قبل الطائرات الحربية الروسية، والتي استهدفت المراكز بشكل مباشر.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات